قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: بحث وزير الخارجية الاردني ناصر جودة مع رئيس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة وزير الخارجية محمود جبريل هنا اليوم تطورات الاوضاع على الساحة الليبية وعلاقات التعاون بين البلدين.

وذكرت الخارجية الاردنية في بيان ان الجانبين أكدا عمق وتميز العلاقة التاريخية بين الشعبين في جميع الميادين والحرص المشترك للحفاظ عليها وتطويرها في جميع المناحي .

وأكد جودة استعداد الأردن للتعاون مع الشعب الليبي ووضع امكاناته في خدمته لضمان الحفاظ على ليبيا وعودتها الى ممارسة دورها في محيطها العربي والاقليمي.

ووصف العلاقات الاردنية الليبية بانها تاريخية مشيرا الى ان الاردن تبنت منذ البداية موقفا داعما لحماية الشعب الليبي.

من جانبه أكد جبريل حرص ليبيا على ان تبقى علاقاتها مع الاردن مميزة في كافة المجالات واستمرار التواصل والتشاور والتعاون مع الاردن بما يخدم البلدين والشعبين وبما يسهم في اعادة الدور الليبي الى محيطه العربي والاقليمي.

وقال جودة في تصريح صحافي مشترك مع جبريل عقب المحادثات انهما التقيا العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مؤكدا تطلع الاردن لمستقبل ليبي يسوده الامن والاستقرار والازدهار والوحدة لابنائها.

وأشار جودة الى الدعم الذي قدمه الاردن للثورة الليبية وانه يستقبل حاليا العديد من الجرحى الليبيين للعلاج به.

من جانبه اشاد رئيس وزراء الحكومة الليبية المؤقته محمود جبريل بدعم الاردن لبلاده قائلا ان هناك العديد من المجالات وعدة مواقع ممكن ان تقدم فيها لنا الاردن كل نوع من الخبرة الاردنية التي اثبت واقع العمل على الارض تميزها وقدرتها على العطاء خاصة فيما يتعلق باعادة تأهيل العملية التعليمية وفتح افاق التعاون بين القطاع الخاص في كلا البلدين.

واضاف انه بحث في الاردن موضوع المستشفى الميداني الاردني في ليبيا والذي تم البدء بتنفيذه فعلا بتحديد موقع المستشفى وتجهيزاته.

ولفت الى ان عدد الجرحى الليبيين في المستشفيات الاردنية تجاوز 700 جريح.