قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: يلقي الرئيس السوري بشار الاسد الاربعاء quot;خطابا هاماquot; متوجها فيه الى الامة كما افادت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) في وقت تشهد فيه سوريا حركة احتجاج لا سابق لها. وقالت الوكالة ان الرئيس السوري quot;يلقي اليوم خطابا هاما موجها إلى الشعب السوري يتناول فيه القضايا الداخلية والأحداث الأخيرة في سوريةquot;.

وكان مسؤول سوري كبير رفض الكشف عن اسمه اعلن الثلاثاء ان الاسد برس الثلاثاء ان الرئيس السوري سيلقي كلمة صباح الاربعاء في مجلس الشعب. واضاف quot;من المنتظر ان يقدم الاسد خلال كلمته برنامج الاصلاحquot; الذي وعدت به السلطات السورية الخميس، من دون الادلاء بالمزيد من التفاصيل.

وياتي خطاب الرئيس السوري غداة موافقته على quot;استقالة الحكومة السورية برئاسة محمد ناجي عطري وتكليفها بتسيير الاعمال لحين تشكيل حكومة جديدةquot; التي سيكون من مهامها البدء بتنفيذ برنامج الاصلاحات.

وكانت مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان اعلنت الاحد ان قرار الغاء قانون الطوارئ القائم منذ 1963 قد اتخذ. وشهدت المدن السورية الثلاثاء مسيرات شارك فيها مئات آلاف السوريين تلبية لدعوات بالمشاركة في مسيرات تأييد للرئيس السوري وللتأكيد على الوحدة الوطنية وquot;فشل المشروع الطائفيquot; الذي تتعرض له بلادهم.

القضاء السوري يفرج بكفالة عن سبع من معتقلي اعتصام الداخلية

إلى ذلك، قرر القضاء السوري الاربعاء الافراج بكفالة عن سبع معتقلين من بين الذين اوقفوا على خلفية مشاركتهم في اعتصام اهالي المعتقلين امام وزارة الداخلية في 16 اذار/مارس، بحسب محامي المعتقلين.

وقال المحامي ميشيل شماس إن quot;قاضي التحقيق الاول في دمشق قرر بعد موافقة رئيس النيابة العامة في دمشق الموافقة على اخلاء سبيل سبعة معتقلين تم احتجازهم على خلفية مشاركتهم في اعتصام اهالي المعتقلين امام وزارة الداخليةquot;.

واضاف ان المفرج عنهم هم quot;بدر الدين شلاش وبشر جودت سعيد وسعد جودت سعيد ونارت عبد الكريم وضياء الدين دغمش ونصر الدين احميquot;. واوضح ان quot;قرار الافراج كان بكفالة مالية تبلغ سبعة الاف ليرة سورية (120 دولارا)quot;.

وكان القضاء السوري اصدر مذكرات توقيف وايداع بحق 32 شخصا اعتقلتهم القوى الامنية على خلفية مشاركتهم في اعتصام امام وزارة الداخلية، وذلك بعد استجوابهم بتهمة quot;النيل من هيبة الدولة وتعكير صفو العلاقة بين عناصر الامةquot;.

كما اصدر مذكرة توقيف بحق اثنين اخرين مما رفع عدد المعتقلين الى 34 شخص، بحسب شماس. ولاحقا افرج القضاء في 23 آذار/مارس الجاري عن ست نساء من بين هؤلاء المعتقلين، وعاد بعد اربعة ايام وافرج عن 17 معتقلا آخرين.

وكان عشرات الاشخاص تجمعوا في 16 آذار/مارس امام مبنى وزارة الداخلية لتسليم رسالة الى وزير الداخلية السوري سعيد سمور يناشدونه فيها اخلاء سبيل ابنائهم قبل ان تقوم قوات الامن بتفريقهم واعتقال عدد منهم. ورفع المعتصمون صورا لمعتقلين ولافتات تطالب بالحرية لمعتقلي الرأي في سوريا.

واعرب شماس عن تمنياته quot;باخلاء سبيل الجميع لما في ذلك مصلحة البلد التي تقضي الان بتنفيس حالة الاحتقانquot;، مشيرا الى استمرار احتجاز quot;اربعة معتقلين هم سهير اتاسي وكمال شيخو وحسين اللبواني ومحمود غورانيquot; على خلفية مشاركتهم في هذا الاعتصام.