قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


تحدثت إيلاف الى النائب في تكتل لبنان اولاً أمين وهبي عن دعم القادة الروحيين للرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي وحول مختلف المستجدات السياسية والامنية التي تقلق بال المواطن اللبناني العادي.

بيروت: يقول النائب أمين وهبي (عضو تكتل لبنان اولاً) لإيلاف ان الرؤساء الروحيين لم يدعموا الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي بشكل مباشر بل دعموا المبدأ الدستوري، لأنه عند تأليف الحكومة يقوم بذلك الرئيس المكلف بالتعاون مع رئيس الجمهورية وبالتالي منذ الفترة الاولى كنا نمارس اعتراضاتنا ومواقفنا انطلاقًا من معطيات مبدئية، فنحن لم نعترض على مبدأ تداول السلطة بل اعترضنا على طريقة التكليف التي تمت تحت ضغط القوة، وبالتالي نحن اعلنّا اننا سنكون معارضة وطنية نعارض بالامور الاساسية، ومن يعرقل تأليف الحكومة اليوم، هم حلفاء الرئيس المكلف وليس خصومه السياسيين، واعتقد ان الدعم الذي تلقاه بخصوص المبدأ العام للتأليف هو دعم لعدم خرق مبدأ دستوري، ولا اعتقد ان هذا سيؤثر مباشرة على حلحلة العقد.

حول الحديث عن تشكيل حكومة تكنوقراط يقول وهبي:quot; اطالب بان يشكل حكومة في لبنان للسهر على مصالح المواطنين المجمدة منذ اقفال مجلس الوزراء حتى اليوم، واتمنى الا تكون الحكومة تستفز مشاعر اللبنانيين، وبالتالي ليس نحن من يحدد شكل الحكومة العتيدة ونوعيتها، ننتظر عندما تشكل ان يظهر بيانها الوزاري لنبني على الشيء مقتضاه.

أما اذا فشل ميقاتي في تشكيل الحكومة هل تراه يعتذر؟ فيجيب وهبي:quot; اعتقد بان ميقاتي يقول حتى الآن بانه لن يعتذر عن مهمة كلف بها، لا اريد ان استبق الامور، ولكن اليوم ميقاتي يحاول ان يعمل لرؤيا يمتلكها، لكنه في هذه الايام يدفع ثمن غلطة اقترفها عندما قبل بأن ينتج تكليفه من فريق يعرفه اكثر من غيره.

عن الايحاءات التي تنتج عن حزب الله والتيار العوني حول قلة حماسهما وربما ندمهما على تكليف ميقاتي، يقول وهبي: quot;نتيجة ذلك ما نراه اليوم، من تأخير في تشكيل الحكومة، واللبنانيون يعيشون اليوم شعورًا بأن الكثير من الاستحقاقات الاستثنائية تداهمهم، وحكومتهم في حال شلل، والمسؤول عن ذلك هو فريق 8 آذار/مارس، وبالتالي اعتقد بأن الوضع سيزداد سوءًا ومصالح اللبنانيين حتمًا ستتأثر بهذا المسلك.

أما في حال اعتذر ميقاتي عن تأليف الحكومة من هو البديل عنه برأيك؟ف يجيب وهبي: quot;أعتقد بان الكلام ما زال باكرًا في هذا المجالquot;.

عون

حول ما يقال ان اوساط الجنرال ميشال عون عادت الى طرحها بضرورة الحصول على 12 وزيرًا بمن فيهم وزارة الداخلية، يقول وهبي: quot;أعتقد ان الميزة التي ميزت اداء الجنرال عون وتياره، في كل هذه الفترة، اي ايام المجلس النيابي السابق والحالي، هي المبالغة في تقييم وزنهم السياسي، والمبالغة في المطالب، وذلك ربما استجابة لخطاب شعبوي، في كل الحالات لو كان هذا المنطق صحيحًا لاستطاعوا دخول الحكومة بما يريدونه، اليوم الخلافات تتفشى في فريق الثامن من آذار/مارس، وسبب ذلك انهم يطبقون الدستور استنسابيًا، يكلفون رئيسًا ليشكل حكومة، وبعد فترة يقولون له باننا نريد الداخلية وهو امر محسوم، ونريد اعطاء آراءنا في كل الوزارات حتى من ليس من تكتلنا، اين اصبح ساعتئذ دور الرئيس المكلف ودور فخامة رئيس الجمهورية، اذا كان اي طرف سياسي يعتبر تكتله النيابي له فقط الحق في ابداء الرأي في كل الامور، ساعتئذ لا دور لا للرئيس المكلف ولا لرئيس الجمهورية، واعتقد ان هذه هي النقطة الاساسية التي كانت خلف موقف المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى.

عن توترات سجن رومية الاخيرة وهل اهدافها الاطاحة بوزير الداخلية زياد بارود يقول وهبي: quot;ما يقلقني من توترات سجن رومية بان ثقافة التمرد على القانون التي دأب افرقاء سياسيون يضخونها في البلد لفترات طويلة، ان تتفشى في كل الاماكن، في كل الحالات، استغرب والشيء يدعو الى القلق، عندما ينبري السجناء بالمطالبة بالعفو العام، اتفهم ان يطالب السجناء ربما يكون بعضهم مظلوم، ربما، ولكن هناك تجارًا ومروجي مخدرات ومن اقترف جرائم، اتفهم لو طلب السجناء بان تحسب سنة السجن بـ9 اشهر لمن يتمتع بمسلكية جيدة داخل السجن، اما ان تصبح القوى الامنية عرضة لاعتداءات السجناء، وان يكون هناك بعض الضباط الذين لا يتميزون بانضباطية عالية، فإن هذا الشيء مقلق، في السجن يجب ان تكون سلطة القانون قوية لا تهاون فيها، لأننا نتعاطى مع اشخاص في حقهم احكام من السلطة القضائية العليا.

واشنطن

عن توقيف واشنطن تسليم اسلحة للجيش اللبناني وتنبيه رعاياها من المجيء الى لبنان يقول وهبي :quot;اعتقد ان واشنطن تقوم بما يناسبها المهم ان يقوم اللبنانيون بما يناسبهم، في كل الحالات لا يهمني كيف تفكر واشنطن بل يهمني كيف نفكر نحن كلبنانيين، اعتقد ما حصل منذ يقارب الاسبوعين مع السياح الاستونيين هو نذير شؤم على لبنان، عندما نترك الباب مستباحًا والسلاح منفلتًا ونترك المربعات الامنية تلقي بثقلها على حياة اللبنانيين، ويصبح خرق النظام العام، والاعتداء على حرية الآخرين شيء بهذا المستوى من البساطة، ساعتئذ سنرى العديد من السفارات تنكفئ عن لبنان والتعاطي معه، وسنرى ان الموسم السياحي سيضرب، والمؤشرات السياحية تدل على ذلك وهي في حالة انخفاض مقلق، وبالتالي اعتقد بانه على اللبنانيين ان يعودوا الى رشدهم الى طاولة الحوار والى المدخل الاساسي الذي يخلصنا من هذا المستنقع، ان نذهب لنؤسس دولة تستطيع ان تحمي اللبنانيين بوجه اسرائيل واي انفلات امني، وان نحاول ان ننتج استراتيجية دفاعية تطمئن الجميع وتستطيع الاستفادة من المقاومة والجيش اللبناني معًا، ساعتئذ نستطيع ان ننتج جيشًا اقوى من الحالي واقوى من المقاومة منفردة، سيكون هذا الجيش بامرة الحكومة اللبنانية وبخدمة كل اللبنانيين والجميع ملتفون حوله.

عن تأثير الاحداث العربية على لبنان يقول وهبي: quot;أعتقد بان الاحداث العربية حتمًا ستؤثر على لبنان لأن الاجواء في المنطقة فيها شيء من الترابط، لكنني لست قلقًا على اللبنانيين، لانهم لم يكونوا في يوم من الايام مكبوتين، اذا كانت بعض الشعوب العربية تنتفض على جلاديها ومن صادروا ارادتها ومنعوها من حق التأثير فاللبناني يمارس كل حقوقه، لدينا امراض اخرى كالانفلات الامني، والسلاح خارج سيطرة الشرعية، والمذهبية والطائفية، كلها يجب ان ننكب على معالجتها، ولا اعتقد ما يحصل في الدول العربية يشكل خطرًا على لبنان، اعتقد بانه يجب ان ندرس خصوصية بلدنا ونحاول ان نعالج ما يمكن معالجته من الامراض، وان نحصّن ما يمكن تحصينه من الايجابية للوضع اللبناني.