قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر معارض سوري أن الغاء الاجراءات التي اعلن عنها الرئيس بشار الاسد وبالأخص المتعلقة بالغاء قانون الطوارئ غير كافية، ويجب ان يرافقها اصلاحات تشمل القضاء الفاسد.


دمشق: اعلن الناشط الحقوقي والمعارض السوري هيثم المالح الاحد ان الغاء الاجراءات التي اعلن عنها الرئيس بشار الاسد امس السبت وخصوصا تلك المتعلقة بالغاء قانون الطوارئ المعمول به منذ 1963 quot;غير كافيةquot;.

وقال المالح quot;هذه الخطوة غير كافية. يجب ان يرافقها اصلاحات تشمل القضاء الفاسدquot; مشيرا الى انه quot;اذا كان القضاء فاسدا فيمكن احتجاز الناس بدون مبررquot;.

واعتقل المالح وهو من ابرز وجوه المجتمع المدني في تشرين الاول/اكتوبر 2009 وافرج عنه الشهر الماضي.

واضاف quot;يجب تحديد اختصاص الاجهزة الامنية وعدم التعرض للمتظاهرينquot;.

وتابع ان quot;رفع حالة الطوارئ لا يحتاج الى قوانينquot;، مطالبا quot;بالغاء المادة 8 من الدستور السوري واطلاق سراح المعتقين السياسيين ومعتقلي الراي والضميرquot;.

وتنص المادة 8 على ان quot;حزب البعث العربي الاشتراكي هو الحزب القائد في المجتمع والدولة ويقود جبهة وطنية تقدمية تعمل على توحيد طاقات جماهير الشعب ووضعها في خدمة اهداف الامة العربيةquot;.

واعلن الاسد الذي يواجه نظامه موجة احتجاجات غير مسبوقة منذ شهر ان الغاء قانون الطوارىء القائم في سوريا منذ نحو خمسين عاما quot;سينجز الاسبوع المقبل كحد اقصىquot;.