: آخر تحديث

مخاوف بشأن مسيحيي الشرق الأوسط في أعقاب الربيع العربي

مواضيع ذات صلة

في وقت تتنافس فيه جماعات عدة لتشكيل أحزاب لخوض غمار الإنتخابات بعد موجة الإضطرابات التي شهدتها المنطقة، تتبادر إشارات عن فرص قليلة للطائفة المسيحية في هذه المنافسة. فبعدما فكّت الأغلال في مصر مع رحيل مبارك، تستغل جماعات إسلامية أصولية الحرية التي تنعم بها البلاد الآن.


القاهرة: لم تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا موجة اضطرابات كتلك التي وقعت أخيراً، منذ أن أنشأت بريطانيا وفرنسا دولاً هناك في نهاية الحرب العالمية الأولى.

ومازال من المبكر الحديث عن الشكل والطابع الذي ستتخذه الأنظمة السياسية، في تلك المرحلة الجديدة التي ستعيشها بلدان المنطقة بعد الأحداث الأخيرة.

لكن في الوقت الذي بدأت تتنافس فيه جماعات عدةnbsp;في تشكيل أحزاب بغية خوض غمار الانتخابات، بدأت تلوح في الأفق إشارات تتحدث عن أن الطائفة المسيحية الصغيرة والمتضائلة في منطقة الشرق الأوسط لن تكون من المستفيدين.

في هذا السياق، قالت صحيفة الغارديان البريطانية في عددها الصادر اليوم الاثنين إن مصر من أهم الدول التي يمكن متابعة تطورات الأحداث فيها، بعد توديع حقبة الرئيس المخلوع حسني مبارك، التي كانت تتميز بقمع أي جماعة تتحدى هيمنة الحزب الحاكم.

ومع رحيل مبارك، بدأت تُفَكّ الأغلال. وقالت الصحيفة إن الجماعات الإسلامية الأصولية في مصر من بين الجهات التي تستغل تلك الحرية التي تنعم بها البلاد الآن، وفي مقدمتها جماعة الإخوان المسلمون والجماعة الإسلامية وغيرهما. لكن النقطة الأهم، هي أن تلك الجماعات تدعم فكرة أن تكون مصر دولة مدنية، وليست إسلامية.

ولفتت الصحيفة البريطانية هنا إلى أن الجماعة الإسلامية قامت في الماضي بتنفيذ أعمال إرهابية ndash; بما في ذلك عملية قتل 58 سائحاً أجنبياً في الأقصر عام 1997 ndash; كجزء من حملتها لتوطيد الحكم الإسلامي في مصر. وهو ما جعل الصحيفة تتساءل quot;إذن كيف تحقق هذا التغيير الجذري؟quot;، ثم نقلت عن ناجي إبراهيم، أحد قادة الجماعة، قوله: quot;نريد دولة مدنية يحكمها العدل. نحن لسنا خائفين من تلك الحرية لأننا نحمل رسالة الإسلام القوية، التي تحظى بقوة كامنة أقوى من أي فكرة أخرىquot;.

إذن فالدولة المدنية ستكون البداية، لكن في النهاية هذا يعني أن الإسلام سيكون منتصراً. كما إن الرغبة المعلنة بالنسبة إلى جماعة الإخوان، التي تعتبر أكثر الجماعات تنظيماً، هي أن ترى استمرارية الحكم العلماني في مصر يتعارض مع ميثاقها. ورأت الصحيفة أن هذا يضع تصوراً بشأن إقامة دولة إسلامية فيnbsp;كل أنحاء الشرق الأوسط، في حين تهدف جماعة الأخوان داخلياً إلى نقل رسالة الإسلام إلى الشعب ككل، من دون أن يتم لفت الانتباه إلى واجب الإسلام في حماية أهل الكتاب.

وهو ما جعل الصحيفة تردف بقولها إنه من غير المستغرب أن تهيمن الشكوك على المسيحيين الأقباط. وأوردت هنا عن نجيب غبرائيل، محامي عن الكنيسة القبطية، قوله: quot;تسعى جماعة الإخوان المسلمين إلى إيهام الناس وجعلهم يعتقدون أن نموذجهم ليس أصولياً، وإنما يتفق مع قيم المواطنةquot;.

لكن عن طريق تشكيل أحزابهم ndash; المبنية على معتقدات دينية ndash; تتطابق الجماعات الإسلامية فقط مع النمط في أماكن أخرى في العالم العربي، حيث توجد الديمقراطية بالفعل. هذا وتهمين الانقسامات الطائفية على المشهد السياسي في العراق ولبنان. فبينما يتناحر السنة والشيعة في العراق من أجل السلطة، لا تزال الدولة في حالة من الانهيار. وأولئك الموجودون في القاع ndash; بمن فيهم الأقلية المسيحية ndash; غير ممثلين ويتسمون بالضعف.

ولا تزال هجرة ونزوح المسيحيين من هناك مستمرة. وفي لبنان، تشكل القوة المتزايدة لحزب الله الشيعي تحدياً للمؤسسة السنية وللمسيحيين المتعصبين بشكل متزايد. ما يؤكد أن المجتمع المسيحي بدأ يشهد مرة أخرى حالة من التراجع.

والمفارقة، كما وصفتها الغارديان، هي أن المسلمين والمسيحيين العرب خرجوا إلى الشوارع معاً بشكل جماعي للمطالبة بالتغيير ndash; دون الالتفات إلى زعماء دين أو سياسة.

واتضح أن ما تحتاجه الآن صفحة السياسة العربية البيضاء الجديدة هي حركة يمكنها أن تضم تنوع هؤلاء المتظاهرين، والابتعاد عن الانقسامات الطائفية. وقالت الصحيفة إنه في ظل غياب مثل هذه الحركة، ستظل مخاطر تهميش المسيحيين العرب قائمة، بينما سيتنافس السنة والشيعة المسلمين للظفر بالهيمنة والنفوذ.

وختمت الصحيفة بالقول إن الخيار الأكثر إغراءً للمسيحيين، طبقاً لهذه الظروف، سيكون مغادرة البلاد، وهو ما سيضعف من وجود المسيحيين في المنطقة التي ولدت فيها.nbsp;


عدد التعليقات 48
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ما تخفوش ما تخفوش !
عابر ايلاف - GMT الإثنين 18 أبريل 2011 14:54
هههه لتسأل الصحيفة البريطانية كم قتل الانفصاليون الايرلنديون المسيحيون من المسيحيين البريطانيين عبر السيارات المفخخة وغير ذلك لا خوف على المسيحيين المشارقة فهم اهلنا وبيننا وبينهم نسبا وصهرا ومصالح ومنافع تجارية وعلاقات انسانية المسيحيون المشارقة ندين لهم بالفضل في رعاية اللغة العربية ونشر الفنون والعناية بالتراث الاسلامي واعادة كتابته ونشره المسيحيون المشارقةهم اهلنا لهم نفس سحننا والسنتنا كل ما في الامر انهم على دين السيد المسيح وهذه قضية انسانية اعتقادية منتهية لكم دينكم ولي دين مثلما في المسلمين متعصبين وهم قلة هناك ايضا تيار مسيحي متعصب وهم قلة ايضا ان المسيحيين العرب او المشارقة سادة في اوطانهم ولو هاجروا فأنهم يهاجرون لنفس الاسباب التي يهاجر لها المسلم مثل الحروب الاهلية والاستبداد والرغبة في وضع افضل مثلا من اشعل الحرب الاهلية في لبنان سنجد انهم فصيل مسيحي انعزالي استئصالي متعاون مع الصهاينة فكانت النتيجة ان هاجر اللبناني مسلما كان او مسيحيا
2. ما تخفوش ما تخفوش !
عابر ايلاف - GMT الإثنين 18 أبريل 2011 14:54
هههه لتسأل الصحيفة البريطانية كم قتل الانفصاليون الايرلنديون المسيحيون من المسيحيين البريطانيين عبر السيارات المفخخة وغير ذلك لا خوف على المسيحيين المشارقة فهم اهلنا وبيننا وبينهم نسبا وصهرا ومصالح ومنافع تجارية وعلاقات انسانية المسيحيون المشارقة ندين لهم بالفضل في رعاية اللغة العربية ونشر الفنون والعناية بالتراث الاسلامي واعادة كتابته ونشره المسيحيون المشارقةهم اهلنا لهم نفس سحننا والسنتنا كل ما في الامر انهم على دين السيد المسيح وهذه قضية انسانية اعتقادية منتهية لكم دينكم ولي دين مثلما في المسلمين متعصبين وهم قلة هناك ايضا تيار مسيحي متعصب وهم قلة ايضا ان المسيحيين العرب او المشارقة سادة في اوطانهم ولو هاجروا فأنهم يهاجرون لنفس الاسباب التي يهاجر لها المسلم مثل الحروب الاهلية والاستبداد والرغبة في وضع افضل مثلا من اشعل الحرب الاهلية في لبنان سنجد انهم فصيل مسيحي انعزالي استئصالي متعاون مع الصهاينة فكانت النتيجة ان هاجر اللبناني مسلما كان او مسيحيا
3. تهميش المسيحين
رامي ريام - GMT الإثنين 18 أبريل 2011 15:09
ان المسيحين في الشرق الاوسط هكذا يكون حالهم الارهاب يطاردهم والاغتصاب ورائهم والهجرة هي طريقهم - ان المسيحين هم زهور البلد بكل ما تحمله هذه الكلمة من معاني الجمال هم بعيدين كل البعد عن الارهاب والفتن وما اكثرهم متفوقين في علومهم ولكنهم مغلوبين على امرهم - سؤال من قام بتفجير بيوت الله بشتى طوائفها في العراق وفي باكستان وفي افغانستان وفي مصر وكثيرا من دول هل هم مسيحين ام هم ( الاسلام ) يقتلون ويذبحون ويغتصبون ويسرقون ووو وهلم جرى من هذه الويلات كلها بيد الاسلام وينادون ( الله اكبر )اين هو الله منهم ليكشف للعالم حقيقتهم المزيفة صلاتهم وصيامهم مزيف لانه فقط للرؤية والتمثيل له بانه انسان مستقيم غير مقبولة عند الله وما اكثر مشايخهم يحللون ما طاب لانفسهم وايظا ائمة الجوامع ما اكثرهم فسادا والفضائيات تشهد على ذلك - صحيح لكل طائفة لها مساوء لكن مساوئكم قد فاقت حدودها انتشرت فضائح تقشعر الابدان من ذكرها حتى المحافظين على سمعتهم من الاسلام الخيارا قد نالوا من هذه الفضائح وانوفهم مليئة برائحتها ماذا اكتب وماذا اقول الكلام لا ينتهي لانه كل يوم نشم ونسمع ونرى من خلالكم ايها المرئيات الفضائية وانتم شهودا لها بما تكتبون مثبتة بالصور والافلام الوثائقية عندكم - ارجو المعذرة لاخوتي الاسلام الغيارا وانا واحد منهم ولكن الحق يقال حتى على صاحبه هذه هي حياة المسيحين كلها خريف تتساقط اوراقها مشتتة مبعثرة في الهواء لا صيف ولا ربيع شتائهم زمهرير وخريفهم مثل اوراق الشجر - تحياتي لجميع القراء
4. تهميش المسيحين
رامي ريام - GMT الإثنين 18 أبريل 2011 15:09
ان المسيحين في الشرق الاوسط هكذا يكون حالهم الارهاب يطاردهم والاغتصاب ورائهم والهجرة هي طريقهم - ان المسيحين هم زهور البلد بكل ما تحمله هذه الكلمة من معاني الجمال هم بعيدين كل البعد عن الارهاب والفتن وما اكثرهم متفوقين في علومهم ولكنهم مغلوبين على امرهم - سؤال من قام بتفجير بيوت الله بشتى طوائفها في العراق وفي باكستان وفي افغانستان وفي مصر وكثيرا من دول هل هم مسيحين ام هم ( الاسلام ) يقتلون ويذبحون ويغتصبون ويسرقون ووو وهلم جرى من هذه الويلات كلها بيد الاسلام وينادون ( الله اكبر )اين هو الله منهم ليكشف للعالم حقيقتهم المزيفة صلاتهم وصيامهم مزيف لانه فقط للرؤية والتمثيل له بانه انسان مستقيم غير مقبولة عند الله وما اكثر مشايخهم يحللون ما طاب لانفسهم وايظا ائمة الجوامع ما اكثرهم فسادا والفضائيات تشهد على ذلك - صحيح لكل طائفة لها مساوء لكن مساوئكم قد فاقت حدودها انتشرت فضائح تقشعر الابدان من ذكرها حتى المحافظين على سمعتهم من الاسلام الخيارا قد نالوا من هذه الفضائح وانوفهم مليئة برائحتها ماذا اكتب وماذا اقول الكلام لا ينتهي لانه كل يوم نشم ونسمع ونرى من خلالكم ايها المرئيات الفضائية وانتم شهودا لها بما تكتبون مثبتة بالصور والافلام الوثائقية عندكم - ارجو المعذرة لاخوتي الاسلام الغيارا وانا واحد منهم ولكن الحق يقال حتى على صاحبه هذه هي حياة المسيحين كلها خريف تتساقط اوراقها مشتتة مبعثرة في الهواء لا صيف ولا ربيع شتائهم زمهرير وخريفهم مثل اوراق الشجر - تحياتي لجميع القراء
5. War 1975
Lebanese - GMT الإثنين 18 أبريل 2011 15:40
The Middle –East Christians only made the Middle East and history tells all.They never hide in their caves and let Lebanon in the devils butchers Nazi’s regimes bloody hands , Christians always pay own blood for own country and Muslims sell for money, weapons drugs and KFC. East Christians must be leave the region or genocide them. Nazi''s Persians and Jews closed doors planed and deliver, because the Middle Eastern Christians are who standing up to this moment against these Nazi’s regimes conspiracies putting their hands on the region, very true if wasn''t the Lebanese Christians leaders, Lebanon is out of the international map, in back revenge Persians and Jews use the traitors Muslims to open their roads of assassinations for occupations, the most democratic , populated Lebanese Christians Leaders got assassinated through the butchers rented butchers Syrian regime and the rented Persians the enemies of Allah bloody Persians weapons , Christians leaders only standing against these Nazi''s and here the evidence are muslimsssssssssssssss the cheapest products can be bought , true reality evidence on the ground in the Arabic countries.
6. War 1975
Lebanese - GMT الإثنين 18 أبريل 2011 15:40
The Middle –East Christians only made the Middle East and history tells all.They never hide in their caves and let Lebanon in the devils butchers Nazi’s regimes bloody hands , Christians always pay own blood for own country and Muslims sell for money, weapons drugs and KFC. East Christians must be leave the region or genocide them. Nazi''s Persians and Jews closed doors planed and deliver, because the Middle Eastern Christians are who standing up to this moment against these Nazi’s regimes conspiracies putting their hands on the region, very true if wasn''t the Lebanese Christians leaders, Lebanon is out of the international map, in back revenge Persians and Jews use the traitors Muslims to open their roads of assassinations for occupations, the most democratic , populated Lebanese Christians Leaders got assassinated through the butchers rented butchers Syrian regime and the rented Persians the enemies of Allah bloody Persians weapons , Christians leaders only standing against these Nazi''s and here the evidence are muslimsssssssssssssss the cheapest products can be bought , true reality evidence on the ground in the Arabic countries.
7. بلا كلام فاضي
شنيور - GMT الإثنين 18 أبريل 2011 16:43
الجارديان والغرب كله ليترك المسيحيين العرب بحالهم فهم ادرى بحل مشاكلهم واذا كانو يخافون على الوجود المسيحي بحق فليقفو امام اسرائيل التي هجرت كل المسيحيين العرب الفلسطيننيين من القدس عاصمه الاديان السماويه ومنهم المسيحيين العرب لكن الغرب يتخد من كل شىء لاهداف في نفسهم
8. بلا كلام فاضي
شنيور - GMT الإثنين 18 أبريل 2011 16:43
الجارديان والغرب كله ليترك المسيحيين العرب بحالهم فهم ادرى بحل مشاكلهم واذا كانو يخافون على الوجود المسيحي بحق فليقفو امام اسرائيل التي هجرت كل المسيحيين العرب الفلسطيننيين من القدس عاصمه الاديان السماويه ومنهم المسيحيين العرب لكن الغرب يتخد من كل شىء لاهداف في نفسهم
9. supporting Israel
supporting Isreal - GMT الإثنين 18 أبريل 2011 17:02
الرد خارج الموضوع
10. supporting Israel
supporting Isreal - GMT الإثنين 18 أبريل 2011 17:02
الرد خارج الموضوع


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ماكرون: معاداة الصهيونية شكل حديث لمعاداة السامية
  2. السيسي يتابع ترتيبات القمة العربية الأوروبية التي تستضيفها شرم الشيخ
  3. قمة غير مسبوقة في الفاتيكان حول التعدي الجنسي على الأطفال
  4. الإعلان عن جائزة محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين السعودية والصين
  5. الأمير هاري وميغان يشدّان الرحال إلى المغرب
  6. السعودية والصين تسعيان لتعزيز العلاقات الإقتصادية
  7. .. وتستمر إيران في استعراض القوة!
  8. من يكذب … ترمب أم عضو داعش اليمنية؟
  9. بغداد تعد لمحاكمة 150 داعشيًا تسلمتهم من
  10. انطلاق تمرين درع الجزيرة 10
  11. قائد عسكري إيراني يدحضُ تصريحات وزير خارجية بلاده
  12. بريطانيا تشدد على أهمية الشراكة الاستراتيجية مع السعودية
  13. ولي العهد السعودي يصل إلى الصين في زيارة رسمية
  14. نهاية موقتة للأزمة التي سببتها صورة المسؤول الكويتي ونتنياهو
  15. المسلمون يغيّرون ديموغرافية مجتمعات أوروبا وأميركا
في أخبار