قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: اعلن هنا اليوم ان مساعد وزير الخارجية الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والافريقية عبدالقادر مساهل سيبدأ زيارة عمل الى تونس تستغرق ثلاثة أيام.

واشار بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية الى ان هذه الزيارة التي ستجري يوم غد الاثنين تأتي في اطار انعقاد الدورة ال15 للجنة متابعة التعاون الثنائي والتي سيترأسها الوزير عبدالقادر مساهل مناصفة مع وزير الدولة التونسي للشؤون الخارجية رضوان نويسر.
واضاف البيان ان هذه الدورة ستسمح بتقييم مرحلي لمدى تقدم مختلف أشغال ورشات التعاون التي تمت المبادرة بها خلال الدورة ال18 للجنة المختلطة الكبرى التي انعقدت بالجزائر في 26 ديسمبر 2010 تحت رئاسة رئيسي حكومتي البلدين.

وسيجري مساهل محادثات مع مسؤولين تونسيين حول المسائل السياسية ذات الاهتمام المشترك لا سيما حول التطورات الأخيرة المسجلة في المنطقة وبخاصة الأزمة الليبية.

وتجدر الاشارة الى ان الجزائر وتونس كانت قد وقعتا في نهاية شهر ديسمبر 2010 على 12 اتفاق يشمل برامج تنفيذية واتفاقيات تعاون تتعلق بحماية البيئة والتكوين المهني والثقافة والتربية والفلاحة والاعلام والوقاية من الاخطار المهنية والشؤون الاجتماعية.
وبلغ حجم المبادلات التجارية بين تونس والجزائر في العام المنصرم 600 مليون دولار اي بزيادة تقدر 5ر6 بالمائة عن عام 2009.

وتعد هذه الزيارة الأولى لمسؤول جزائري الى تونس منذ الاطاحة بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي في 14 يناير الماضي عقب الثورة الشعبية.
وكانت الجزائر قد أعلنت عن استعدادها مساعدة تونس خلال المرحلة الانتقالية التي تمر بها حيث زار الوزير الاول التونسي باجي قايد السبسي الجزائر في شهر مارس الماضي وحصل على مساعدة مالية من الجزائر قدرت ب100 دولار اميركي.