قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعتبر وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه الاربعاء ان quot;عرقلةquot; الصين وروسيا لمشروع قرار في مجلس الامن الدولي يندد بالقمع في سوريا quot;غير مقبولةquot;. وردا على اسئلة محطة التلفزيون quot;ال سي ايquot; حول الموقف الواجب اعتماده لكي تتحرك الامم المتحدة ايضا ضد سوريا، قال لونغيه انه quot;يجب اقناع الصين وروسيا بان هذه العرقلة غير مقبولةquot;.

وقال quot;انها غير مقبولة لان الرئيس السوري بشار الاسد حشد كما يبدو امكانات كبرى لانهاء المعارضة، وعلى دول تتطور مثل روسيا او التي تقول انها تنتمي الى المجموعة الدولية مثل الصين عليها ان تقبل القواعد المشتركة: اي يجب الا تعامل حكومة ما معارضتها بقصف المدافعquot;.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون اعلن الثلاثاء وبدون ان يشير مباشرة الى الصين وروسيا، ان عدم قدرة مجلس الامن على الاتفاق على مشروع قرار quot;لم يعد مقبولاquot;.

وقال ان quot;صمتquot; مجلس الامن الدولي ازاء القمع العنيف الذي تمارسه السلطات ضد المحتجين في سوريا بات quot;لا يحتملquot;. وكانت اربع دول اوروبية (بريطانيا وفرنسا والمانيا والبرتغال) قدمت منذ عدة اسابيع في ينيوروك مشروع قرار الى مجلس الامن يدين القمع في سوريا ويدعو الى اصلاحات سياسية في البلاد.