قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: اعتبرت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الجمعة ان الوضع في سوريا التي دخلت الاحتجاجات فيها شهرها الخامس quot;لا يزال مفتوحاquot;، في وقت نزل اكثر من مليون متظاهر ضد نظام الاسد بحسب ناشطين.

وقالت على هامش مشاركتها في اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا في اسطنبول ان quot;المصير النهائي للنظام السوري والشعب السوري يعتمد على الشعب نفسه، واعتقد ان الخيارات لا تزال مفتوحةquot;.

واضافت quot;لا اعتقد اننا نعلم كيف ستتمكن المعارضة في سوريا من قيادة تحركها وما هي مجالات التحرك لديهاquot;.

وجددت كلينتون التأكيد ان quot;سوريا لا يمكنها العودة الى الوراءquot; واعتبرت ان الرئيس بشار الاسد quot;فقد شرعيتهquot; بسبب قمعه الدامي للشعب السوري. لكنها اضافت quot;في نهاية المطاف، يعود للشعب السوري رسم طريقهquot;.

وافاد ناشطون ان القوات السورية قتلت الجمعة 17 متظاهرا.

وكانت ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما اجتازت خطوة الى الامام مع اعتبارها الاثنين للمرة الاولى ان الاسد quot;فقد شرعيتهquot;.

وقالت كلينتون يومها ان quot;الرئيس الاسد ليس شخصا لا يمكن الاستغناء عنه ولم نسع من اجل بقائه في السلطةquot;، معتبرة ان الرئيس السوري quot;يرتكب خطأquot; حين يعتبر ان الولايات المتحدة تخشى سقوطه.