قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول وزيرة الخارجية الأميركية إن الوضع في سوريا لا يمكن التأثير عليه من الخارج باستثناء التشجيع.


اسطنبول: اعتبرت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون السبت في تركيا التي تتقاسم حدودا طويلة مع سوريا، انه لا يمكن التاثير على الوضع في سوريا من الخارج.

وصرحت كلينتون لقناة سي.ان.ان-ترك الاخبارية quot;لا احد منا لديه تاثير حقيقي باستثناء ان نقول ما نعتقده ونشجع على التغيير الذي ناملهquot;.

واضافت ان quot;ما يجري في سوريا غير واضح المعالم ومثير للحيرة لان الكثيرين منا كان يحدوهم الامل ان ينجز الرئيس الاسد الاصلاحات الضروريةquot;.

وادلت كلينتون بهذه التصريحات في اليوم الثاني والاخير من زيارتها الى تركيا في حين افتتح في اسطنبول quot;مؤتمر للانقاذ الوطنيquot; يشارك فيه نحو 300 معارض سوري لبحث وسائل الاطاحة بنظام الرئيس بشار الاسد.

ولاحقا، قالت كلينتون في مؤتمر صحافي ان quot;جهود المعارضة للتجمع والتنظيم وتحديد برنامج تشكل جزءا مهما من الاصلاح السياسيquot;.

واضافت ان محاولة السوريين تشكيل معارضة هو امر quot;مشجعquot;، آملة بquot;تعاون سلمي مع الحكومة من اجل مستقبل افضلquot;.

وقد صعدت الولايات المتحدة لهجتها هذا الاسبوع تجاه النظام السوري واكدت ان التغيير لا يمكن ان يتحقق الا بواسطة السوريين انفسهم.

واعلنت كلينتون الجمعة ان quot;سوريا لا يمكن ان تعود الى الوراءquot;، وان الرئيس بشار الاسد quot;فقد شرعيتهquot; في رايها من شدة القمع الذي يمارسه ضد شعبه.

وخلافا للوضع في ليبيا لم يتبين اي اجماع في الوقت الراهن في مجلس الامن الدولي حول ادانة نظام الاسد بقوة.

ميدانيا، تظاهر اكثر من مليون شخص في سوريا الجمعة وسقط 28 قتيلا بين المتظاهرين حسب الناشطين.