قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: يعقد المجلس المركزي الفلسطيني اليوم الاربعاء اجتماعا للموافقة على قرار القيادة الفلسطينية التوجه الى الامم المتحدة في ايلول/سبتمبر المقبل لنيل عضوية فلسطين في المنظمة الدولية.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لوكالة فرانس برس ان الكلمة التي سيلقيها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الاجتماع quot;ستحدد التوجه الفلسطيني الى مجلس الامن والامم المتحدة وآلية التوجه لنيل العضوية الكاملة لدولة فلسطين والاعتراف بها على حدود عام 1967quot;.

واكد عريقات اجتماع المجلس المركزي الذي يعد اهم هيئة لصنع القرار في غياب المجلس الوطني الفلسطيني quot;مهم جداquot;. ويأتي اجتماع المجلس بعد خمسة ايام على لقاء عباس مع السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية الفلسطينية في اسطنبول بشأن استراتيجيته للتوجه الى الامم المتحدة عند انعقاد الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقال عباس في افتتاح هذا الاجتماع quot;نذهب الى الامم المتحدة لاننا مضطرون لذلك وهذه ليست خطوة احادية الجانبquot;، مضيفا quot;ما هو احادي الجانب هو الاستيطان الاسرائيليquot;. واضاف quot;لم نتوصل مع (رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتانياهو للعودة الى المفاوضات بسبب رفضه التفاوض على حدود 1967 ووقف الاستيطانquot;.

وكان ياسر عبد ربه امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية التي اجتمعت الثلاثاء في رام الله اعلن ان المنظمة قررت مواصلة العمل للتوجه الى الامم المتحدة. واضاف ان quot;اللجنة التنفيذية ستتابع هذا الامر مع كافة الاطراف العربية والدولية لتأمين المناخ والظروف التي تكفل نجاح هذه الخطوة التاريخيةquot;.

وقال عبد ربه ان عباس quot;سيقدم (للمجلس) الاربعاء عرضا تفصيليا لكل هذه القضايا بحيث نضمن مساندة المجلس المركزي لهذا التوجهquot;. من جهته، اعلن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون ان حماس اعتذرت عن تلبية دعوة لحضور اجتماع المجلس المركزي.

وقال الزعنون لفرانس برس quot;وجهت رسالة الى رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك طالبته فيه بالحضور الى المجلس المركزي بصفته رئيسا للتشريعي وبحضور رؤساء لجان التشريعي من حركة حماس باعتبارهم اعضاء طبيعيين في المركزيquot;.

واضاف ان quot;الدويك ارسل لنا رسالة اعتذر فيها عن المشاركة هو واعضاء حماسquot; لكنه ابلغ الزعنون ان نواب الحركة quot;يدعمون التوجه الفلسطيني الى مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدةquot;.

وتابع الزعنون انه تقدم بطلب الى حماس في غزة لعقد اجتماع لاعضاء المجلس الوطني في القطاع لكن حماس ايضا اعتذرت عن السماح بعقده. الا ان الزعنون وصف اتصالاته مع رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل والدويك quot;بالايجابية (...) خاصة انها (حماس) تدعم توجهنا الى مجلس الامن الدولي والامم المتحدةquot;.