قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست ان الاحداث في سوريا quot;شأن داخليquot; منتقدا اي تدخل غربي وخاصة اميركي. وقال مهمانبرست خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي ان quot;الاحداث في سوريا شأن داخلي، ولا يمكن تبرير اي تدخل خارجي ولا يمكن الا ان يؤدي الى مشاكل كثيرةquot;.

واضاف quot;ان المسؤولين الغربيين، لا سيما الاميركيون منهم، معتادون على التدخل في الشؤون الداخلية للدول ويستخدمون اي ذريعة لارسال قواتهم العسكرية واحتلالهاquot;. كما اكد ان التدخل الاميركي لن يؤدي الا الى مضاعفة quot;كراهية شعوب المنطقةquot; للولايات المتحدة.

وشددت واشنطن لهجتها حيال دمشق حيث اكدت ان الرئيس السوري بشار الاسد فقد شرعيته وان شعبه quot;سيكون في حال افضل من دونهquot;. وندد عدد من دول المنطقة اهمها تركيا والسعودية والاردن بمواصلة القمع في سوريا.

وقتل في الانتفاضة التي اندلعت قبل خمسة اشهر في سوريا حوالى 1800 مدني بحسب تعداد اجراه المرصد السوري لحقوق الانسان (مقره في بريطانيا). كما دعا مهمانبرست دول المنطقة الى المساعدة في quot;احلال الاستقرار في المنطقة وحل المشاكل بين الحكومة السورية والذين لديهم مطالب بالوسائل المناسبةquot;.

واتهم القادة الإيرانيون الغربيين باذكاء الاحداث السورية واستغلالها ودعوا تكرارا نظام الاسد الى اجراء الاصلاحات اللازمة لتجنب اطاحة الانتفاضة الشعبية به على غرار ما حدث في مصر وتونس.