قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اعتبر رئيس الاتحاد الاوروبي هرمان فان رومبوي ورئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو الجمعة ان الربيع العربي كان quot;اقوى ردquot; على quot;الحقدquot; وquot;التعصبquot; اللذين اديا، قبل عشر سنوات الى اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة.

وقال المسؤولان الاوروبيان في بيان مشترك انه quot;بعد عشر سنوات، ارسل الناس من شوارع تونس والقاهرة وبنغازي وكافة انحاء العالم العربي مؤشرا قويا يدل على الحرية والديمقراطية. انه اقوى رد على الحقد الاحمق والتعصب العشوائي لجرائم 11 ايلول/سبتمبرquot; 2001.

لكنهما اضافا ان quot;الايديوليجيات المنحرفة التي ادت الى تلك الهجمات لا تزال تشكل خطراquot; وquot;لذلك تقف اوروبا الى جانب اصدقائنا وحلفائنا في الكفاح العالمي ضد الشبكات الارهابية ودعمها الماليquot;.

وتابعا ان اوروبا تواصل quot;يقظتهاquot; وتعمل مع حلفائها الاميركيين للحؤول دون quot;انتشار الارهاب وافكاره الخاطئةquot;. ودعا المسؤولان الى مواصلة الكفاح ضد التطرف وتجنيد ارهابيين اخرين. وشددا على انه quot;في اخر المطاف لن ننجح (في المعركة ضد الارهاب) الا اذا بقينا اوفياء لقيمنا الاساسية في اوروبا والعالمquot;.

وخلصا الى القول ان quot;الدفع بافضلية القانون وحقوق الانسان والحكم الديمقراطي والحوار المنتفح بين الثقافات وتوفير الفرص الاقتصادية والتربوية، هي افضل ضمان لتحسين امن مواطنينا وشركائنا في العالمquot;.