قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: أعلنت إسبانيا استئناف عمل بعثتها الدبلوماسية في العاصمة الليبية طرابلس والافراج عن الاموال الليبية المجمدة لخدمة الاغراض الانسانية ودعم السلطات الليبية الجديدة في عملية إعادة الاعمار.

وقالت وزيرة الخارجية الاسبانية ترينيداد خيمينث في تصريح صحافي اليوم إن إسبانيا حصلت على موافقة لجنة العقوبات التابعة للامم المتحدة للافراج عن 350 مليون يورو تمثل مجموع الارصدة والاصول الليبية المجمدة لديها.

واوضحت أن إسبانيا منحت مجلس الانتقال الوطني الليبي مبلغ 16 مليون يورو لخدمة العمليات الانسانية. ومن جهة اخرى اعلن التلفزيون الاسباني الرسمي اليوم استئناف عمل البعثة الدبلوماسية الاسبانية في العاصمة الليبية بعد ان علقت اعمالها في مارس الماضي احتجاجا على ممارسات القمع التي انتهجها نظام العقيد معمر القذافي.

واوضح ان السفير الجديد خوسيه ريبيرا هو المبعوث الدبلوماسي الذي كانت اوفدته اسبانيا الى مدينة (بنغازي) في ابريل الماضي ليكون ممثلا لها امام المجلس الوطني الانتقالي الليبي الذي اعترفت به اسبانيا ممثلا شرعيا لليبيا في شهر يونيو الماضي. يذكر ان ريبيرا (62 عاما) شغل عدة مناصب من اهمها منصب سفير معتمد لدى غينيا الاستوائية ومساعدا لمدير شؤون الشرق الاوسط ونائبا لممثل اسبانيا لدى حلف شمال الاطلسي.