قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تبني الولايات المتحدة شبكة قواعد سرية في أفريقيا وشبه الجزيرة العربية في إطار حملة ضد جماعات مرتبطة بالقاعدة في الصومال واليمن.


بيروت: تناولت صحيفة الـ quot;واشنطن بوستquot; الخطوات التي تقوم بها الإدارة الاميركية لبناء قواعد سرية في أفريقيا وشبه الجزيرة لعربية، في جهود لمكافحة الإرهاب في المناطق التي تشهد تواجداً لتنظيم القاعدة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم اليوم الأربعاء ان الولايات المتحدة تبني شبكة من القواعد السرية لطائرات بدون طيار في القرن الافريقي وشبه الجزيرة العربية في إطار حملة نشطة ضد جماعات مرتبطة بالقاعدة في الصومال واليمن.

وذكرت الصحيفة أن واحدة من تلك القواعد التي يجري العمل على انشائها، في اثيوبيا، وهي حليفة الولايات المتحدة في القتال ضد منظمة الشباب الاسلامية، (مجموعة عسكرية في الصومال تسيطر على معظم اجنحاء الدولة).

كما يجري العمل على بناء قاعدة أخرى في جزر سيشل بالمحيط الهندي حيث استأنف أسطول صغير من الطائرات quot;الصائدة القاتلةquot; عملياته في الجزيرة هذا الشهر بعد ان أثبتت مهمة تجريبية نجاح هذا النوع من الطائرات في القيام بدوريات فعالة في الصومال انطلاقاً من الجزر.

وذكرت الصحيفة أن الجيش الأميركي أطلق طائرات بدون طيار فوق الصومال واليمن من قواعد في دولة جيبوتي الافريقية وان وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي.اي.ايه) تبني مهبطاً سرياً للطائرات في شبه الجزيرة العربية لتتمكن من نشر طائرات بدون طيار فوق اليمن.

ويعتبر هذا التوسع السريع للحروب غير المعلنة بواسطة طائرات بدون طيار، انعكاساً للمخاوف متنامية عند المسؤولين الأميركيين لنشاط تنظيم القاعدة المتنامي في اليمن والصومال، على الرغم من أن القاعدة الأساسية للتنظيم في باكستان قد ضعفت جراء العمليات الأميركية ضد الارهاب.

واعترف مسؤولون في الولايات المتحدة وجزر سيشل بوجود طائرات بلا طيار في الجزر لكنهم قالوا ان مهمتها الاولى هي ملاحقة القراصنة. غير أن الـ quot;واشنطن بوستquot; قالت إن البرقيات الديبلوماسية الأميركية السرية أظهرت ان طائرات بلا طيار قد استخدمت أيضاً لتنفيذ مهام لمكافحة الارهاب فوق الصومال.

وذكرت الصحيفة أن البرقيات التي حصل عليها موقع quot;ويكيليكسquot; الالكتروني كشفت ان مسؤولين أميركيين طلبوا من المسؤولين في سيشل الحفاظ على سرية مهام مكافحة الارهاب. وأشارت الصحيفة نقلاً عن برقيات دبلوماسية، إلى ناقشات حول استخدام مهبط طائرات في جزر سيشل لشن هجمات بواسطة طائرات مسلحة من دون طيار.

بتلك الخطوة، يتم توسيع نطاق استخدام الطائرات من دون طيار من جانب الولايات المتحدة، والتي تم نشرها بالفعل واستخدمت في شن هجمات دموية في أفغانستان والعراق وليبيا وباكستان والصومال واليمن.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين لم يتم الكشف عن هويتهم قولهم إن الجيش الأميركي يهدف إلى إنشاء دوائر متشابكة للاستطلاع ضد التهديدات الحالية والمستقبلية لتنظيم القاعدة في المنطقة.