قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مانشستر: فاز ميت رومني في الانتخابات التمهيدية التي اجراها الحزب الجمهوري في ولاية نيوهامشر (شمال شرق) الثلاثاء لاختيار مرشحه لانتخابات الرئاسة الاميركية، متقدما بفارق كبير عن النائب عن تكساس رون بول، كما نقلت وسائل اعلام عن استطلاعات للرأي لدى انتهاء عمليات التصويت.

واعلن رومني quot;هذا المساء كتبنا صفحة من التاريخquot; مغتنما الفرصة لشن حملة عنيفة على السياسة الاقتصادية للرئيس الذي يتهمه بالسعي quot;لتحويل اميركا الى مجتمع من طالبي المساعدات على الطريقة الاوروبيةquot;.

وفاز رجل الاعمال السابق صاحب الملايين ب38% من الاصوات متقدما على عميد المرشحين الجمهوريين رون بول المحافظ ذي وجهات النظر الخارجة عن الخط المألوف (24%) والمعتدل جون هانتسمان السفير السابق لباراك اوباما في الصين (17%)، بحسب اخر نتائج استطلاعات الرأي التي نشرتها شبكات التلفزيون.

وميت رومني حاكم ماساتشوستس السابق (شمال شرق) هو الاوفر حظا ايضا في كارولاينا الجنوبية التي تنظم الانتخابات التمهيدية المقبلة في 21 كانون الثاني/يناير، غير انه سيواجه المزيد من الصعوبات في هذه الولاية حيث للديانة مكانة كبرى. وفي حال حقق فيها فوزه الثالث، فسيكون من المستبعد عندها الا يفوز بترشيح الحزب الجمهوري.

وشن رومني الذي يعتبره قسم كبير من القاعدة الجمهورية معتدلا اكثر مما ينبغي، هجوما عنيفا على الرئيس المنتهية ولايته الذي يطمح لمواجهته في انتخابات السادس من تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال على وقع هتافات انصاره المجتمعين في مقر حملته في مانشستر quot;قبل اربع سنوات جاء باراك اوباما الى نيوهامشر واعدا بمصالحة الناس وباصلاح النظام السياسي في واشنطن وباعادة النهوض ببلدنا، واليوم نحن امام حصيلة مخيبة للامال لرئيس فشلquot;.

وتمكن رومني الذي سبق ان ترشح عام 2008 في الانتخابات التمهيدية الجمهورية التي فاز فيها جون ماكين، من الفوز بالرغم من الهجمات اللاذعة التي استهدفته في الايام الماضية اخذة عليه اداءه على رأس شركة الاستثمار quot;باين كابيتالquot; التي حقق فيها ثروته، وقد اتهمه خصومه باعادة هيكلة شركات مفلسة اشتراها مع تسريح اعداد من الموظفين قبل اعادة بيع اسهمها باسعار مرتفعة.

وكانت المنافسة شديدة على المرتبة الثانية غير ان رون بول (76 عاما) الطبيب الانعزالي المرشح للمرة الثالثة تفوق على حاكم يوتا السابق جون هانتسمان (51 عاما) المعتدل الذي القى بكل ثقله في هذه الولاية وقرر البقاء في السباق بعد تحقيقه نتيجة مشرفة بحلوله في المرتبة الثالثة.

وقال رون بول مخاطبا انصاره quot;اننا حللنا بعده!quot;

وجاء المرشحون الثلاثة الاخرون وهم من المحافظين المتشددين، في المراتب الاخيرة بفرق شاسع عن منافسيهم الاوائل الثلاثة وهم الرئيس السابق لمجلس النواب نيوت غينغريتش وريك سانتوروم (10% لكل منهما) واخيرا حاكم تكساس ريك بيري (1%).

واعلن غينغريتش وسانتوروم مساء الثلاثاء انهما يعتزمان البقاء في السباق.

ورات الخبيرة السياسية اريكا كينغ من جامعة غراند فالي ستيت ان تشتت الاصوات بين خصوم ميت رومني المحافظين المتشددين يصب لصالحه موضحة quot;لا بد ان يكون معسكر رومني مسرورا لعدم وجود خصم بارز في المرتبة الثانية بعد عمليتي الاقتراع الاوليينquot;.

غير ان ديفيد بوسيتيس الخبير السياسي في المركز المشترك للدراسات السياسية والاقتصادية اشار الى انه بالرغم من فوزه في اول ولايتين تختاران مرشحهما الجمهوري، الا ان 75% من الجمهوريين لا يمنحون ميت رومني تاييدهم وقال quot;الجمهوريون غير متحمسين له، لكنهم غير متحمسين ايضا للمرشحين الاخرينquot;.

وتختار الولايات الواحدة تلو الاخرى المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية في عملية تستمر عدة اشهر سواء في انتخابات تمهيدية او مجالس ناخبين، وصولا الى مؤتمر الحزب في الصيف الذي يتوج مرشحه لمواجهة اوباما.

وتجري انتخابات تمهيدية ديموقراطية الثلاثاء في نيوهامشر في اجراء صوري سيتوج بالتاكيد اوباما في غياب اي منافس اخر