قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة:صرح وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الثلاثاء ان الهجمات على مراقبي جامعة الدول العربية في سوريا يثير شكوكا حول مواصلة مهمتهم.
وقال داود اوغلو في مؤتمر صحافي عقده في انقرة مع نظيره التونسي رفيق عبدالسلام quot;ان مراقبي الجامعة العربية لم يتمكنوا من القيام بتحركاتهم كما هو مقرر. فقد لاقوا عقبات عديدة. وهجوم اللاذقية يثير شكوكا بشأن مواصلة البعثةquot;.

واكد quot;سنستمر في دعم بعثة الجامعة العربيةquot; مضيفا ان هدف البعثة هو quot;وضع حد لانتهاكات حقوق الانسان في سورياquot; وquot;احلال الامنquot; في البلاد.
وقال الوزير التركي quot;من غير المقبول ان تستمر اراقة الدماء فيما لا تزال البعثة على الارضquot;.

واعلنت وزارة الدفاع الكويتية الثلاثاء في بيان اصابة اثنين من الضباط المشاركين في بعثة المراقبين في سوريا بquot;جروح طفيفةquot; اثناء تعرضهما لهجوم من قبل quot;متظاهرين لم تعرف هويتهمquot; فيما كانا في طريقهما الى مدينة اللاذقية على ساحل المتوسط.
وكان الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي ندد الثلاثاء بتعرض مراقبين عرب في سوريا لهجمات واصابة بعضهم وحمل الحكومة السورية quot;المسؤولية الكاملةquot; عن حمايتهم.

واكد العربي في بيان ان الجامعة quot;تدين تعرض بعض المراقبين لاعمال عنف من جانب عناصر موالية للحكومة السورية في اللاذقية ودير الزور ومن عناصر محسوبة على المعارضة في مناطق أخرى أدت الى وقوع اصابات لأعضاء البعثة واحداث أضرار جسيمة لمعداتهاquot;.
واضاف quot;نعتبر أن الحكومة السورية مسؤولة مسؤولية كاملة عن حماية افراد البعثةquot;.
وهي المرة الاولى التي يشار فيها الى تعرض مراقبين لحوادث منذ وصولهم الى سوريا في 26 كانون الاول/ديسمبر للاشراف على اتفاق لانهاء اعمال العنف التي تجاوزت حصيلتها في هذا البلد الخمسة الاف قتيل بحسب الامم المتحدة.