قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: انتقد رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما بقوة الخميس مجلس الامن الدولي لانه سمح للحلف الاطلسي بشن ضربات عسكرية في ليبيا ادت دورا حاسما في سقوط معمر القذافي.

وشكا زوما امام مجلس الامن الدولي من ان خطة السلام التي وضعها الاتحاد الافريقي من اجل ليبيا quot;تم تجاهلها تماماquot;. واضاف ان المشاكل الليبية وبسبب قرار مجلس الامن هذا quot;تخطت الحدودquot; لتنتقل الى دول اخرى في شمال افريقيا.

وترأس رئيس جنوب افريقيا نقاشا حول العلاقات بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي.

وفي 17 اذار/مارس الماضي امتنعت جنوب افريقيا عن التصويت على القرار 1973 الذي سمح مجلس الامن الدولي بموجبه بعمل عسكري يقوده الحلف الاطلسي لحماية المدنيين في ليبيا اضافة الى فرض منطقة حظر جوي.

ومنذ ذلك الوقت تثير ضربات الاطلسي انقساما مجلس الامن حيث تشدد روسيا والصين وجنوب افريقيا والهند على ان هذه الضربات تجاوزت مضمون القرار.

واضاف زوما ان على المجلس من الان فصاعدا تفادي تكرار ما حصل بالنسبة الى ليبيا.

وشدد زوما اثناء الاجتماع الذي شارك فيه وزراء من افريقيا ومن دول اعضاء في المجلس، على ان quot;عواقب الاعمال التي جرت في ليبيا باسم مجلس الامن الدولي اثرت على دول اخرى في المنطقةquot;.

واكد الحلف الاطلسي ان عملياته العسكرية في ليبيا جاءت على قاعدة احترام قرارات الامم المتحدة. واوضح سفراء الدول الخمس عشرة الاعضاء في المجلس ان الاخير كان مدركا تماما لطبيعة العمليات التي جرت.

لكن زوما رد بالقول quot;بهدف منع نزاعات وتعزيز علاقاتنا، ينبغي الاستماع الى اراء الاتحاد الافريقيquot;.

وقال رئيس جنوب افريقيا ايضا ان مرحلة الحرب الباردة ولت، بعدما شكلت افريقيا خلالها quot;ملعباquot; للدول المعادية المنخرطة في صراعات على النفوذ.