قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبا: ادلى قائد قاعدة غوانتانامو الاميركية الاميرال ديفيد وودز بشهادته الثلاثاء امام محكمة عسكرية استثنائية، حول الامر الجديد الذي اصدره باجراء رقابة منهجية على البريد بين معتقلي السجن ومحاميهم.

واكد الاميرال وودز، وهو اكبر ضابط يدلي بشهادته امام محكمة عسكرية، ان هذه الرسائل quot;الخاصةquot; لم تقرأ بل quot;اخضعت فقط للرقابة للتأكد من انها لا تحتوي على معلومات عن التهريبquot;، وذلك خلال جلسة تمهيدية للسعودي عبد الرحيم النشيري المتهم بالتخطيط للاعتداء على السفينة الاميركية يو.اس.اس كول.

وتساءل احد محامي الدفاع ستيفن ريس quot;كيف يستطيعون رصد معلومات عن التهريب دون ان لم يقرأوا البريد؟quot;

وينص القانون الجديد الذي وقعه في 27 كانون الاول/ديسمبر الاميرال وودز على ان يفتش فريق من وزارة الدفاع الاميركية وعناصر من الاستخبارات، لأسباب امنية، البريد بين المحامين وموكليهم ورفع تقرير الى القائد.

وسأل القاضي العسكري جيمس بول quot;كيف تعرف ان الفريق لا يقرأ البريد؟quot; فرد القائد وودز quot;هذا ما امرت بهquot;.

وقالت مساعدة المدعي اندريا لوكهارت ان الهدف هو التأكد مما اذا كان البريد يحتوي على quot;تهريب ماديquot; وquot;معلومات حول تهريبquot; او quot;اي شيء يبدو بوضوح انه متعلق بالتهريبquot;، وسارع الاميرال وودز الى تأييد ما قالته.

واتهم النشيري بالتخطيط للاعتداء على السفينة الاميركية والذي اوقع 17 قتيلا في العام 2000 في اليمن. وهو يواجه امكان الحكم عليه بالاعدام ومن المقرر ان يحدد موعد المحاكمة خلال الجلسة التي من المتوقع ان تستمر ليوم الاربعاء.