قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غرينفيل: يواجه المرشح لنيل تسمية الحزب الجمهوري في السباق للبيت الابيض ميت رومني صعوبات في اقناع الناخبين في كارولاينا الجنوبية باختياره في الانتخابات التمهيدية السبت التي تعد حاسمة للجمهوريين، اذ يعتبر كثيرون انه quot;ليس محافظا فعلياquot;.

ويقول مايرون شوبارجيان الذي جاء مع زوجته وابنته للقاء مع المرشحين الجمهوريين تنظمه رابطة مناهضة الاجهاض quot;بيرنتهود يو اس ايهquot; في غرينفيل غرب ولاية كارولاينا الجنوبية ان ميت رومني quot;ليس من ندعوه محافظاquot;.

واضاف شوبارجيان الذي يدعم الرئيس السابق لمجلس النواب الاميركي نيوت غينغريتش quot;لا افهم لماذا يترشح ميت رومني في كارولاينا الجنوبيةquot;. وكان ميت رومني الاربعاء المرشح الجمهوري الوحيد الغائب عن اجتماع رابطة quot;بيرنتهودquot; وحتى رون بول شارك فيه عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة من واشنطن.

واستغل كل منافسي رومني -- رون بول ونيوت غينغريتش وريك سانتوروم وريك بيري -- هذه المناسبة لتكرار معارضتهم للاجهاض في ولاية يشكل المسيحيون الانجيليون ستين بالمئة من ناخبي الجمهوريين فيها، بحسب صحيفة quot;ذي ستايتquot; المحلية.

وفي نهاية التجمع تقول كاريسا ابنة مايرون شوبارجيان انها مسيحية مثل والدها لكنها فضلت دعم رون بول. وتشاطر والدها رأيه بميت رومني قائلة quot;لست من مؤيديه، يدفعني الى الاعتقاد اكثر بانه مثل رجال السياسة، لا يبدو صادقا جداquot;.

ورغم اقراره بانه يفضل رئيسا مسيحيا يقول مايرون شوبارجيان ان عدم دعمه لميت رومني ليس له اي علاقة باعتناقه المورمونية منتقدا اداء حاكم ماساتشوستس السابق على راس ولايته وبشكل عام عدم قدرته على تجسيد قيم المحافظين المهمة جدا بالنسبة لقاعدة الحزب الجمهوري.

من جهته يقول جيم هارغيت المؤيد للمحافظ المتشدد ريك سانتوروم quot;سيزعجني الامر اذا فاز ميت رومني بترشيح الحزب الجمهوريquot;. واوضح quot;لدي شعور بانه كان قاسيا جدا حين كان في عالم الاعمال، قد يشكل ذلك مشكلة بالنسبة لرئيسquot;.

وقال انه يدعم ريك سانتوروم لانه quot;كان قريبا على الدوام من القيم المسيحيةquot; وquot;ساند دائما القيم التي نحملها في كارولاينا الجنوبيةquot; مثل معارضة الاجهاض. اما بادي ويثرسبون المسؤول السابق في الحزب الجمهوري في الولاية الذي يقول انه لم يحسم خياره بعد، يؤكد انه يريد رئيسا يتمتع بقيم اخلاقية ويكون quot;نموذجاquot; مؤكدا ان الولايات المتحدة امة quot;مسيحيةquot;. لكنه ليس معارضا لميت رومني.

ويقول quot;اعتقد انه رجل صالح وجوهره جيدquot;. وحول ما اذا كان محافظا فعليا قال quot;اعتقد انه يعتبر الان محافظا اكثر مما كان عليه في السابقquot;، مضيفا quot;اذا كان مرشحا، فيجب ان نقف كلنا وراءهquot;.

ويتوقع ان يكون التصويت في كارولاينا الجنوبية حاسما. واذا لم يفز به ميت رومني، الذي سبق ان فاز في ولايتي ايوا ونيوهامبشر والذي يتصدر استطلاعات الرأي الاخيرة في كارولاينا الجنوبية، فان السباق لاختيار مرشح الحزب الجمهوري الذي سيواجه الرئيس باراك اوباما في تشرين الثاني/نوفمبر سيطلق مجددا. يشار الى انه منذ 1980، يفوز المرشح الجمهوري الذي يحل اولا في كارولاينا الجنوبية، بالترشيح النهائي لحزبه.