قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن: حكم على عراقي كان يدرس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وعائلته الموسيقى، الجمعة في استراليا بالسجن خمس سنوات بتهمة السطو واستخدام العنف ضداشخاص ضعفاء. واقر عصام موشي الذي فر من العراق بسبب علاقته بالنظام السابق امام محكمة ولاية فيكتوريا (جنوب شرق) بانه ارتكب عملية سرقة مستخدما العنف.

ودخل موشي (36 سنة) مرتين الى منزلي شخصين مسنين متذرعا بتعطل سيارته. وفي المرة الاولى دفع بقوة سيدة في السابعة والثمانين من العمر على مقعد في المنزل بينما كانت تقدم له كوبا من الماء ولاذ بالفرار عندما انذرته بان ابنها عائد بعد قليل.

وفي اليوم التالي هاجم امرة في الستين مستخدما الذريعة نفسها.

وقال الدفاع ان موشي كان حينها يعاني من اجهاد ناجم من مخلفات صدمة. لكن القاضي مايكل بوركي اعتبر ان ذلك ليس مبررا وصرح لوكالة استراليان اسوشيتد برس ان quot;الضحيتين شخصان ضعيفان تعرضا للترهيبquot;. وخلال المحاكمة علمت المحكمة ان عصام موشي نشا في بغداد وكان يلقن صدام حسين وعائلته دروسا في الموسيقى وفر الى استراليا بعد سقوط النظام.