قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: أعلن الجيش السوري الحر أن quot;كتيبة الفاروقquot; ألقت القبض على أفراد الحرس الثوري في سوريا. وأوضحت quot;كتيبة الفاروقquot; أن 5 منهم ينتمون إلى الحرس الثوري الإيراني أحدهم ضابط، وقد ألقي القبض عليهم مسلحين وكانوا يعملون قناصة تحت إمرة فرع الأمن الجوي بحمص. أما الآخران فهما مدنيان يعملان في محطة جندر الكهربائية وسيُطلق سراحهما.

وقال بيان صادر عن quot;كتيبة الفاروقquot; على ان quot;جوازات سفرهم لا تحمل اي تأشيرة دخول او اقامة او تصريح بعمل ودخولهم جميعا كان زمن الانتفاضة السوريةquot; في اشارة الى الاحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الاسد التي انطلقت في منتصف اذار/مارس الماضي.

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية قد ذكرت نقلا عن مسؤول ايراني ان 11 مواطنا ايرانيا خطفوا اثناء زيارة دينية لسوريا. ونقلت الوكالة عن مسؤول بهيئة الحج مسعود اخوان قوله quot;كانت حافلتهم في طريقها الى دمشق عندما هوجمت وخطف 11 من ركابها.quot; ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وقالت قناة quot;برس تي فيquot; التلفزيونية الناطقة بالانجليزية في موقعها على الانترنت ان مجموعة مسلحة خطفت الرجال من الحافلة quot;ومضت بهم الى جهة غير معلومة وتركت النساء في الحافلةquot;. واضافت ان المسلحين اتصلوا بأقارب احد المخطوفين في طهران وطلبوا فدية.

يذكر أن مجموعة غير معروفة تطلق على نفسها اسم quot;حركة مناهضة المد الشيعي في سورياquot; كانت تبنت قبل اسابيع خطف خمسة إيرانيين، وذلك بعدما اعلنت السفارة الإيرانية في دمشق في 21 كانون الاول/ديسمبر ان خمسة فنيين إيرانيين يعملون في محطة للكهرباء في سوريا خطفوا على ايدي مجموعة مجهولة، ولم يتسن التأكد من صحة ما اعلنته هذه المجموعة.