قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الحدود السورية العراقية

أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان العراق عن لجوء ثلاثين جنديا سوريا إلى إقليم كردستان العراق هربا من الأحداث التي تدور في بلادهم.


لندن: أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان العراق اليوم ان ثلاثين جنديا سوريا قد لجأوا إلى أراضي إقليم كردستان العراق هربا من الأحداث التي تدور في سوريا موضحة ان جميع الجنود هم من القومية الكردية، فيما اعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اعتقال مجند في قوات الحدود السورية لدى عبوره الحدود الشمالية المشتركة بين البلدين.

وقال وكيل وزارة البيشمركة أنور الحاج عثمان إن quot;ما لا يقل عن ثلاثين جنديا سوريا لجأوا إلى إقليم كردستان العراق بسبب الاحداث التي تدور في سورياquot; مبينا ان هؤلاء هربوا من الجيش على دفعات وتوجهوا إلى مناطق إقليم كردستان العراقquot;.

وأوضح عثمان إن quot;جميع هؤلاء الجنود هم من الكرد السوريينquot;، وأكد أنه quot;لا يوجد بينهم أي ضباط كبارquot;. واعتبر وكيل وزارة البيشمركة في إقليم كردستان العراق في تصريح بثته وكالة quot;السومرية نيوزquot; إن quot;احتضان هؤلاء الجنود واجب إنساني ووطني مشددا على أن الإقليم quot;لن يسمح بتسليمهم إلى الحكومة السورية على الإطلاقاquot;.

وكانت لجنة اللاجئين الكرد السوريين في محافظة دهوك أعلنت، في 21 من الشهر الحالي لجوء نحو150 شاباً كردياً من سوريا إلى إقليم كردستان العراق خلال الأشهر الثلاثة الماضية داعية الأمم المتحدة لمنحهم صفة quot;اللاجئ السياسيquot; لتحسين أوضاعهم.

ومن جهة أخرى قالت وزارة الداخلية العراقية إن المفارز الحدودية شاهدت ثلاثة أشخاص يرتدون الزي العسكري يعبرون الساتر الحدودي الى الجانب العراقي. وأشارت الوزارة في بيان إلى أن قوة الحدود قامت بتنفيذ حملة تفتيش في منطقة العبور المذكورة أسفرت عن اعتقال أحد الأشخاص يحمل الجنسية السورية وهو يعمل مجندا في قوات الحدود السورية.