قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عدن: قتل 15 جنديا يمنيا و19 مسلحا الجمعة في هجومين متزامنين لتنظيم القاعدة ومواجهات اعقبتهما في محافظة حضرموت بجنوب شرق اليمن، بحسب مسؤولين ومصدر طبي.

واعلن مسؤول عسكري من مقره في هذه المحافظة التي يسيطر تنظيم القاعدة على كبرى مدنها المكلا ان الهجومين استهدفا نقاط تفتيش للجيش بالقرب من شبام وفي وادي صير.

واشار المسؤول الى مقتل 12 جنديا و19 مسلحا الا ان مصدرا طبيا اشار الى مقتل 15 عسكريا واصابة العديد من المدنيين بجروح في الهجومين.

وقال مسؤولون محليون ان الهجومين نفذا عند المدخل الغربي لشبان المعروفة بابراجها المبنية من الطين.

وقام مقاتلون من تنظيم القاعدة بتفجير قنبلة عند مرور دورية عسكريين ردوا عليها مما ادى الى تبادل كثيف لاطلاق النار. ثم قام انتحاري بتفجير سيارة مفخخة عند نقطة تفتيش للجيش بالقرب من منطقة سكنية.

والحق الانفجار الاخير اضرارا بالعديد من المساكن واوقع العديد من الجرحى من المدنيين بحسب المصدر الطبي في مدينة سيئون القريبة التي نقل اليها الجرحى المدنيون والضحايا من العسكريين.

ووحدات الجيش في محافظة حضرموت التي لم يدخلها المتمردون الحوثيون بعد، موالية لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي المعترف به دوليا.


&