قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عيّنت شركة النفط العملاقة ارامكو السعودية المهندس أمين بن حسن الناصر رئيسًا تنفيذيًا للشركة. وقال بيان الشركة&إن المجلس الذي اجتمع برئاسة ولي ولي العهد&الأمير محمد بن سلمان أقر ايضًا الخطة الخمسية لعمل الشركة للفترة من 2015 إلى 2019.

الرياض: أعلنت شركة النفط العملاقة ارامكو السعودية اليوم الخميس انها عينت المهندس أمين بن حسن الناصر رئيسًا تنفيذيًا للشركة. وقالت ارامكو في بيان على موقعها الرسمي على الانترنت إن المجلس الاعلى للشركة برئاسة الامير محمد بن سلمان ولي ولي العهد ووزير الدفاع قرر في اجتماعه الاول في جدة، يوم الاربعاء، تعيين الناصر في المنصب الذي كان يشغله بشكل موقت منذ ابريل نيسان الماضي. وقال البيان إن المجلس أقر ايضا الخطة الخمسية لعمل الشركة للفترة من 2015 إلى 2019.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز عيّن& في آخر شهر أبريل الماضي خالد الفالح الذي كان وقتها يتولى منصب الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية، وزيراً للصحة ورئيساً لمجلس إدارة شركة النفط المملوكة للدولة في اكبر مصدر للخام في العالم.

يعمل أمين الناصر، الرئيس التنفيذي الجديد لأرامكو، في الشركة منذ& 1982، وتم تعيينه عام 2008 في منصب نائب أعلى لرئيس أرامكو السعودية للتنقيب والإنتاج، كما تولى العديد من المناصب القيادية في الشركة بحسب موقع أرامكو.

انضم للشركة بعد تخرجه وحصوله على درجة البكالوريوس في هندسة البترول من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في الظهران في عام 1982.

وتولى الناصر عدداً من المهام في الفترة ما بين نوفمبر 1982 إلى فبراير 1991 في إدارات هندسة الإنتاج، والحفر، وإدارة المكامن. وخلال الفترة من مارس 1991 إلى مايو 1997، تولى “الناصر” عدداً من المناصب الإشرافية في إدارتي الهندسة والإنتاج.

ثم عُيِّن بعد ذلك مديراً لإدارة الإنتاج في رأس تنورة في يونيو 1997، ثم شغل منصب مدير إدارة هندسة الإنتاج في المنطقة الشمالية، فمدير إدارة الإنتاج في المناطق المغمورة في السفانية، ثم مدير إدارة الإنتاج على اليابسة في السفانية.

ثم تولى “الناصر” منصب كبير مهندسي البترول في “الشركة” في أبريل 2004، ثم منصب المدير التنفيذي لهندسة البترول والتطوير في مايو 2005. ثم اختير الناصر نائباً للرئيس لهندسة البترول والتطوير في شهر إبريل من عام 2006، ثم رئيساً لقطاع أعمال التنقيب والإنتاج بالوكالة في أغسطس 2007. وفي شهر يناير من عام 2008، عُيِّن “الناصر” نائباً أعلى للرئيس بالوكالة للتنقيب والإنتاج، ليصبح بعد خمسة أشهر نائباً أعلى للرئيس للتنقيب والإنتاج.

وكان الناصر قد انخرط في عدد من المهام التطويرية، بما في ذلك ندوة تطوير القادة في أرامكو السعودية التي عقدت في واشنطن العاصمة في عام 1999، وبرنامج أرامكو السعودية للأعمال الدولية في عام 2000، وبرنامج كبار التنفيذيين في جامعة كولومبيا في عام 2002.

ويشغل الناصر عضوية جمعية مهندسي البترول منذ فترة طويلة، وفي بداية عام 2008 اختير عضواً في المجلس الاستشاري للصناعة التابع لهذه الجمعية. ويرأس المهندس أمين الناصر جانب أرامكو السعودية في اللجنة الإشرافية المشتركة للتعاون مع جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران، وكذلك اللجنة الإشرافية المشتركة للتعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية. كما أنه عضو في مجلس إدارة وادي الظهران للتقنية.