قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: توقعت ثلاثة مصادر مطلعة‭ ‬أن يزور ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان واشنطن في منتصف الشهر الجاري، لإجراء محادثات مع مسؤولين أميركيين كبار، ربما يكون بينهم الرئيس باراك أوباما.

ويتوقع أن تتناول مباحثات الأمير محمد بن سلمان مع وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر وكبار المسؤولين الأميركيين ملف اليمن، فضلاً عن النزاع في سوريا.&

وقال أحد المصادر، إن ولي ولي العهد السعودي سيزور واشنطن بين 14 و16 يونيو، وسيسافر بعدها إلى نيويورك لعقد اجتماعات مع شركات مالية، وربما يزور لوس أنجليس.

ويقود الأمير محمد بن سلمان مسعى لإنهاء اعتماد المملكة على النفط وتحرير الاقتصاد.

وفي سياق متصل، يزور وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء المقبل، لإجراء محادثات حول الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن وتنظيم داعش، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية.

ومن المفترض أن يتوجه كيري، الموجود حالياً في باريس للمشاركة في اجتماع دولي، بشأن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، إلى منغوليا اليوم، ثم ينتقل بعدها إلى بكين لحضور الحوار الاستراتيجي والاقتصادي السنوي بين الصين والولايات المتحدة يومي الاثنين والثلاثاء.

وسيمدد كيري جولته العالمية لتشمل السعودية، التي زارها قبل أسابيع. وأعلن الناطق باسم الخارجية الأميركية جون كيربي أن كيري سيلتقي "مسؤولين كباراً، لمناقشة ملفات إقليمية خصوصاً سوريا وليبيا واليمن وجهود التحالف ضد تنظيم داعش".


&