قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلب وزير الدفاع الأميركي من اليابان أن تخفف من الحظر الذي تفرضه على صادراتها من الأسلحة والصواريخ الاعتراضية المتقدمة إلى الحلفاء.

طوكيو: نقلت وكالة أنباء quot;كيودوquot; اليابانية الليلة عن مصادر لم تسمها القول إن الطلب الذي قدمه وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الأسبوع الماضي، حول تخفيف اليابان الحظر الذي تفرضه على صادراتها من الأسلحة والصواريخ الاعتراضية المتقدمة إلى الحلفاء، أثناء محادثات مع وزير الدفاع الياباني توشيمي كيتازاوا quot;يهدف إلى تمهيد الطريق أمام طوكيو لتزويد دول أوروبية بأحدث منتجاتها من الاعتراضيات الدفاعية الصاروخية من طراز quot;إس.إم-3quot; المحمولة على السفن.

وقالت الوكالة إن اليابان تقوم بالاشتراك مع الولايات المتحدة الأميركية بتطوير الصواريخ الاعتراضية quot;إس.إم-3quot;. وإن طلب غيتس يأتي بعد أن تحرك الرئيس الأميركي باراك أوباما لاستبدال درع دفاعي صاروخي كان مقترحا نشره في أوروبا الوسطى ببرنامج دفاعي صاروخي محمول على السفن تنشره القوات الأوروبية كإجراء سلامة ضد احتمال إطلاق صواريخ إيرانية.

واضافت الوكالة إن طلب غيتس أثار معارضة من جانب داعاة السلام في الحزب الديمقراطي الياباني الحاكم في اليابان فضلا الحزب الديمقراطي الاجتماعي وهو أحد شركائه في الائتلاف الحاكم والذي يريد أن تحافظ اليابان على حظر صادراتها من الأسلحة إلى أي دولة باستثناء الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت المصادر إن وزير الدفاع الياباني لم يقدم ردا مباشرا لنظيره الأميركي وأبلغه بأن حكومة بلاده ستنظر في الأمر.