قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيلتقي ناديا مدينة ليفربول يوم الأحد في الدربي الـ213 بينهما الذي يعتبر الأطول في تاريخ الدرجات العليا لكرة القدم الانكليزية حيث بدأ منذ عام 1962، علماً أن أول مباراة اقيمت بين ايفرتون وليفربول كانت في 13 تشرين الأول 1894. ونظراً إلى أهمية هذا اللقاء، خصوصاً ان الناديان يكافحان الآن بالحصول على مراكز متقدمة في الدوري الممتاز، لذا أرتأينا أن نذكر أفضل عشرة دربي مرسيسايد بينهما:


1ـ 1986، ايفرتون 1 ليفربول 3، نهائي كأس الاتحاد
أول نهائي للناديان في غضون أربع مواسم وهما يسعيان للتفوق في الدوري، وكانت الفرصة قد سنحت لايفرتون للثأر على استاد ويمبلي بعد تأخره في الدوري، فتقدم بهدف لغاري لينيكر، إلا أن ليفربول حرمه من الفوز بالكأس بهدفين لآيان راش وآخر لكريغ جونستون.


2ـ 1933، ليفربول 7 ايفرتون 4، دوري الدرجة الأولى
النتيجة 7-4 لهذه المباراة في دوري الدرجة الأولى هي المعدل الأعلى للتهديف في مباراة القمة في تاريخ الدربي. قاد التسجيل لايفرتون الاسطورة ديكسي دين بهدفين له، بعدها وجد الفريق الزائر نفسه متفوقاً بأربعة أهداف في انفيلد. ومن العادة كانت تكفي لخروجه فائزاً، ولكن ليس في هذه المناسبة، فهاتريك بارتون ساعد على فوز ليفربول في المباراة المثيرة التي شاهدت 11 هدفاً رائعاً.


3ـ 1991، ليفربول صفر ايفرتون صفر، ايفرتون 4 ليفربول 4 (مباراة الإعادة بعد الوقت الاضافي)، ايفرتون 1 ليفربول صفر (مباراة الإعادة الثانية)، المرحلة الخامسة من كأس الاتحاد
كانت حقاً ملحمة بطولية في كأس الاتحاد التي استطاع ايفرتون الفوز بها أخيراً بعد مباراة الإعادة الثانية. المباراة الأولى بينهما كانت كئيبة في أنفيلد وانتهت سلبية، لكن المباراة الإعادة الأولى في غوديسون بارك كانت مثيرة للغاية، إذ تقدم ليفربول أربع مرات بهدفين لبيتر بيردسلي وآخرين لكل من ايان راش وجون بارنز، ولكن رد ايفرتون جاء من هدفي غرايم شارب وتوني كوتي.
ويبدو أن الدراما كانت صعبة بالنسبة إلى كيني دالغليش مدرب ليفربول الذي استقال من منصبه بعد فترة وجيزة. وفاز ايفرتون في مباراة الثالثة بهدف لديف واتسون.


4ـ 1999، ليفربول 3 ايفرتون 2، الدوري الممتاز
دخل ليفربول إلى هذه المباراة محاولاً تسجيله أول فوز على أقرب منافسيه منذ 1994، وكان عليه أن يفعل ذلك بأسلوب مثير حقاً، فبعد 40 ثانية فقط من بدء المباراة تقدم ايفرتون بهدف لاوليفييه داكون قبل أن يسجل روبي فاولر هدف التعادل الذي احتفل به بحركة سيئة السمعة، باستنشاقه خط التماس الأبيض، الحادثة التي دافع عنها جيرار هولييه مدرب ليفربول بقوله: quot;كان المهاجم يأكل العشبquot;!

وعلى ما يبدو فإن فاولر وباتريك بيرغر وضعا ليفربول بفارق من الأهداف لا يمكن تعويضه، قبل أن يسجل فرانسيس جيفرز هدف ايفرتون الثاني. والمباراة المثيرة انتهت عندما شاهد داني كادمارتيري تسديدته للكرة أنقذها المراهق ستيفن جيرارد من على خط المرمى.


5ـ 2001، ايفرتون 2 ليفربول 3، الدوري الممتاز
فوز آخر لليفربول بنتيجة 3-2، إلا أن هذه المرة اختتمت المباراة بفضل الفوز في اللحظات الأخيرة من تسديدة لغاري ماكليستر من ركلة حرة على بعد 40 ياردة. وكان اميل هيسكي وماركوس بابل قد سجلا لليفربول قبل أن يسجل دانكان فيرغسون وديفيد أنسورت هدفا ايفرتون. وعندما تم طرد مدافع ليفربول ايغور بيسكان، بدا أن نتيجة المباراة كانت تتجه إلى التعادل حتى جاءت تسديدة ماكليستر عندما مالت الكرة بعيداً عن متناول حارس مرمى ايفرتون بول جيرارد.


6ـ 1977، ايفرتون 2 ليفربول 2، ايفرتون صفر ليفربول 3 (الإعادة) شبه نهائي كأس الاتحاد
كان ليفربول في طريقه إلى المجد في بطولتي الدوري وكأس الاتحاد الأوروبي عندما استطاع أن يصل إلى المباراة النهائية لكأس الاتحاد الانكليزي بفوزه في المحاولة الثانية على ايفرتون في quot;ماين رودquot; (الملعب السابق لمانشستر سيتي). وحتى حلول وقت إعادة المباراة، كان ايفرتون غاضباً من إلغاء هدف بريان هاملتون في وقت متأخر من المباراة الأولى، إلا أن ليفربول سيطر على المباراة الثانية مع الأهداف لجيمي كيس وراي كينيدي وفيل نيل ليحجز مكانه للمباراة النهائية.


7ـ 1984، ليفربول صفر ايفرتون 1، الدرجة الأولى
المباراة التي أعلنت أن ايفرتون قوة كبرى في كرة القدم الانكليزية، فقد كان النادي في قمة أداءاته الرائعة قبل وصوله إلى أنفيلد. تسديدة كريهام شارب المدوية من على بعد 25 ياردة كانت الفارق في نتيجة المباراة ndash; اعتبر أفضل هدف في الموسم. ولكن عرض ايفرتون الاجمالي لمح إلى وجود فجوة أوسع بين عملاقي الكرة الانكليزية، فقد استطاع أن يفوز بالدوري وكأس الكؤوس الأوروبية ويصل إلى المباراة النهائية لكأس الاتحاد.


8ـ 2006، ايفرتون 3 ليفربول صفر، الدوري الممتاز
شهدت هذه المباراة تسجيل ايفرتون أكبر انتصار على غريمه منذ 42 عاماً، إذ تألق منذ بداية الموسم وواصل انتصاراته بعد فوزه على ليفربول عندما افتتح تيم كاهيل التسجيل قبل أن يضيف أندي جونسون هدفاً ثانياً في الشوط الأول.
وبعد الاستراحة عاد ليفربول بقوة، ولكن ايفرتون بقي صامداً، قبل أن يختتم جونسون أداء فريقه المميز بهدف في آخر دقيقة من المباراة.


9ـ 1982، ايفرتون صفر ليفربول 5، الدرجة الأولى
أحياناً يشار إلى هذه المباراة باسم ايان راش، إذ استطاع الويلزي الرائع من ترسيخ مكانته في أنفيلد. ولم يستطع ايفرتون من تقديم عرضاً جيداً بعدما تم طرد غلين كيلي الذي كان يشارك معه للمرة الأولى، ولكن كان هناك شعوراً بأن راش سيدمر ايفرتون في هذا اليوم. وفعلاً أنهى مهاجم ليفربول المباراة برصيد أربعة أهداف بعد اعطاءه مثالاً حقيقياً لطريقة التسجيل.


10ـ 1989، ايفرتون 2 ليفربول 3 (بعد الوقت الاضافي) نهائي كأس الاتحاد
طغت على لقاء ناديا مرسيسايد في ويمبلي كارثة هيلزبوره بشدة، ومع ذلك فقد كانت المباراة كلاسيكية بالفعل. تقدم ليفربول مبكراً بهدف لجون ألدريج، إلا أن ايفرتون اجبره على اللعب في الوقت الاضافي بعدما سجل ستيوارت ماكول هدف التعادل في الدقائق الأخيرة، ولكن راش، الذي يعذب ايفرتون في كثير من الأحيان، جاء من مقاعد البدلاء ليسجل هدف التقدم، ثم يحسم المباراة بعدما استطاع ماكول من تسجيل هدف التعادل مرة أخرى من تسديدة رائعة.

أرقام واحصاءات


ـ فاز ليفربول في 85 مباراة وتعادل في 63 وخسر 65 من مجموع 213 مباراة دربي.
ـ سجل ليفربول 293 هدفاً مقابل 245 لايفرتون.
ـ يعتبر ايان راش هداف الدربي حيث سجل 25 هدفاُ لليفربول بين موسمي 1980/1987 و1988/1999، وجاء بعده ديكسي دين مسجلاً 19 هدفاُ لايفرتون بين 1925 و1937.
ـ شارك نيفيل ساوثهول، حارس مرمى ايفرتون في 41 دربي بين 1981 و1994، ويليه راش الذي شارك في 36 دربي.
ـ أكثر حضوراً كان في غوديسون بارك في 18 أيلول 1948 عندما تعادل الناديان بهدف لكل منهما حيث بلغ عدد المشجعين 78.599 شخصاً. أما ثاني أكثر الحضور فقد كان في 22 أيلول 1962 وفي الملعب نفسه عندما تعادل الفريقان بهدفين لكل منهما ، إذ بلغ 73 ألف شخص.
ـ أطول فترة لعدم الخسارة هي لايفرتون في 14 مباراة بين موسمي 1941/1942 و1951/1952.
ـ أطول فترة لعدم الخسارة على أرضه هي لليفربول في 14 مباراة بين موسمي 1970/1971 و1984/1985.
ـ أطول فترة في الفوز خارج أرضه هي لايفرتون في 16 مباراة بين عامي 1899 و1920 بضمنها الفوز في عشر مباريات.
ـ شاهدت مباريات الدوري الممتاز بينهما 19 بطاقة حمراء، وهو الرقم الأعلى من أي مسابقة أخرى.
ـ وعلى رغم التنافس الكبير بينهما إلا أن ليفربول أكمل الكثير من الانتقالات المباشرة مع ايفرتون من أي نادٍ آخر، حيث انتقل إليه ابيل كزافييه في 2002 بمبلغ 750 ألف جنيه استرليني وهو اللاعب الوحيد الذي شارك مع الناديين في دربي موسم واحد. ودفع ليفربول 6 ملايين استرليني، وهو أعلى مبلغ يدفعه، عندما اشترى نيك بامبي من ايفرتون في عام 2000.
ـ أما غاري ألبيت فقد انتقل إلى ايفرتون من ليفربول في عام 1992 بمبلغ 750 ألف استرليني، وهو اللاعب الوحيد الذي فاز بكأس الاتحاد مع الناديين. واشترى ايفرتون بيتر بيردسلي في عام 1991 عندما دفع مليون استرليني وهو أغلى مبلغ يدفعه إلى ليفربول.
ـ ديفيد جونسون سجل هدفه المثير عندما شارك مع ايفرتون للمرة الأولى في تشرين الثاني 1971 وبعدها سجل هدفين عندما كان في ليفربول آخرها في 1 آذار 1980. أما بيردسلي فقد سجل 6 أهداف لليفربول وواحداً لايفرتون في 7 كانون الأول 1992.
ـ حقق ليفربول 13 ثنائية الدربي في مقابل 9 مرات لايفرتون الذي استطاع أن يحقق الثلاثية بعد الفوز بالدرع الخيرية 1 ndash; صفر في موسم 1984/1985.