قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وقع لاعب كرة قدم بارز في الدوري الانكليزي الممتازفي مصيدة الابتزاز بعد quot;عربدتهquot; مع ثلاث سويديات شقراوات في غرفة في فندق لاس فيغاس، عندما تم تصويره على الهاتف المحمول.

وبدأت الشرطة بالتحقيق عن الموضوع بعد ابلاغها أن أفلاماً وصوراً التي تم طبعها تشكل المركز في محاولة ابتزاز النجم الكروي.

ويتمتع اللاعب، الذي هو في العشرينات من عمره، بسمعة جيدة في عالم كرة القدم وهو لاعب دولي ويشارك في الوقت الحاضر مع نادٍ يحتل أحد المراكز العشرة الأولى في صدارة الدوري الممتاز.

وبعد لقاء اللاعب بالفتيات السويديات في قاعة القمار للفندق في ما كان يقضي عطلته مع صديقين من الذكور، فإن المجموعة سهرت معاً لساعات طويلة بعد ذلك.

واشتركت واحدة من الفتيات (25 عاماً) وتشتغل نادلة في حانة القاعة، مع اللاعب في تناول الكحول. وفهم أن نجم الدوري الممتاز قد مارس الجنس مع النادلة، في حين أن صديقيه فعلا الشيء نفسه مع الفتاتين الآخريتين بعد ذهابهم إلى غرفته.

ويقال إن الصور التي التقطعت عن quot;العربدةquot; على بلاك بيري، تشمل لقطات لنجم كرة القدم لا يرتدي شيئاً سوى الواقي الذكري.

وتنبه اللاعب لعملية الابتزاز بعدما ارسلت إليه بعض الصور عبر البريد الالكتروني من قبل شخص مجهول الذي هدد بتعميم الأفلام والصور الفوتوغرافية.

وادعى مصدر مسؤول، طلب عدم ذكر اسمه، للصحافة الانكليزية، أنه يحاول اقتفاء أثر الشخص المجهول صاحب البريد الالكتروني، على رغم أن الأخير حاول اخفاء هويته.

وأكد المصدر أنه يحاول أن يعرف ما إذا كان الشخص الذي حاول الابتزاز هو واحداً من الفتيات أو طرف ثالث لا علاقة له بما حدث في الغرفة.