قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت صحيفة رياضية جزائرية أنّ النجم العربي رياض محرز بات جد قريباً من الانضمام لنادي آرسنال قادماً من ليستر سيتي، بعدما اتفق على كل بنود العقد الذي سيربطه بالفريق اللندني، ولم يتبقى لترسيم الصفقة سوى اتفاق الناديين الإنكليزيين.

وذكرت صحيفة "لوبيتور"، الناطقة باللغة الفرنسية، أنّ صحفي بريطاني مقرب جداً من نادي آرسنال قد أكد لها أنّ اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز سيوقع على عقده مع "الغينرز" في الأيام القليلة القادمة.
 
وأوضحت ذات الصحيفة أنه وبحسب مصدرها البريطاني، فإنّ محرز قد اعطى موافقته المبدئية للمدير الفني لنادي آرسنال، الفرنسي آرسين فينغر، منذ فترة ليست بالقصيرة ، قبل أن يتفق، مؤخراً، مع إدارة النادي اللندني على شروط العقد، وعلى إبقاء الإتفاق سرياً إلى غاية حسم الصفقة مع إدارة ليستر سيتي.
 
وأشار الصحفي البريطاني الذي لم يتم ذكر اسمه في التقرير إلى أنّ نادي آرسنال لن يدفع لليستر سيتي أكثر من 44 مليون يورو لتسريح محرز، على الرغم من أنّ ادارة فريق "الثعالب" قد حددت مبلغ 42 مليون جنيه استرليني ( حوالي 50 مليون يورو) للتخلي عن نجمها الجزائري.
 
وكان كلاوديو رانييري، المدير الفني لنادي ليستر سيتي، قد دعا محرز إلى البقاء في صفوف الفريق، وعدم الوقوع في فخ اغراءات الأندية الكبيرة الأخرى. 
 
وقال رانييري، في تصريحات لشبكة" ايسبن"الأمريكية : "أعتقد أنّ محرز لاعب مهم جداً بالنسبة لنا، الأضواء مسلطة عليه هنا، إذا كان سيذهب إلى فريق كبير آخر، فهناك الكثير من الأضواء مسلطة على نجوم آخرين، وبالتالي البقاء معنا أفضل له بكثير".
 
وأضاف المدرب الإيطالي موضحاً: "أنه بطل هنا، أما الفرق الكبيرة الأخرى فتملك الكثير من الأبطال، هو يعرفني، وأنا أعرفه جيداً، عندما يلعب بنصف مستواه أنا أبقيه في الميدان، ربما مدرب آخر قد يدعه على مقاعد البدلاء ويدفع بالنجوم الأخرى".
 
وكان رياض قد طلب من وكيل أعماله الدخول في مفاوضات مع الأندية التي ترغب في الاستفادة من خدماته، وذلك بعد فشل المحادثات التي جمعت اللاعب الدولي الجزائري مع إدارة فريق بطل انكلترا حول تجديد العقد والرفع من راتبه إلى 100 ألف يورو أسبوعياً.
 
ويمتد عقد رياض محرز مع نادي ليستر سيتي إلى غاية يونيو 2019. وقد انضم إليه في يناير 2014، قادماً من نادي لوهافر الفرنسي بمبلغ 500 ألف يورو فقط، ولكن قيمته السوقية ارتفعت بشكل كبير، وذلك بعد التألق اللافت الذي ظهر به في الموسم الماضي الذي شهد نيله لجائزة أفضل لاعب في "البريمرليغ"، حيث سجل 17 هدفا وقدم 11 تمريرة حاسمة، ساهم بها في تتويج ليستر سيتي بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لأول مرة في تاريخه.