قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: قال وزير الخارجية الاسباني ميجيل أنخيل موراتينوس يوم الاثنين ان اسبانيا راغبة في قبول خمسة من سجناء معتقل خليج غوانتانامو الأميركي على أرضها.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد تعهد باغلاق المعتقل الذي لقي انتقادات واسعة والذي كان سلفه جورج بوش قد أنشأه. ولكن الموعد الذي حدده لنفسه انقضى الشهر الماضي وما زال في المعتقل 192 معتقلا.

وقبلت اسبانيا في العام الماضي استقبال معتقلين من غوانتانامو بعد أن بدأت العلاقات بين مدريد وواشنطن في التقارب حينما زار رئيس الوزراء خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو البيت الابيض للمرة الاولى منذ سحب القوات الاسبانية من العراق عام 2004.

ومنيت العلاقات بين البلدين بانتكاسة الشهر الحالي حينما قال أوباما انه لن يحضر قمة بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي كانت اسبانيا تعول على استضافتها في مدريد في مايو ايار. وهو موعد يقع ضمن فترة رئاسة اسبانيا الدورية للاتحاد الاوروبي.

وامتنع موراتينوس عن ذكر جنسيات المعتقلين الذين ستقبل بهم بلاده.

وقال للصحفيين quot;سيجري ذلك وفق كل الضمانات القانونية اللازمة لحماية أمن البلاد وموقفها القانوني.quot;

وأعلنت نحو عشر دول من الاتحاد الاوروبي حتى الان قبولها بمعتقلين من غوانتانامو.