قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول الجامعة العربية إن الانتخابات السودانية سجلت نجاحاً إذ تمت بسلاسة ويسر.

القاهرة:أكد مندوب الجامعة العربية في الخرطوم ورئيس وفد مراقبي الجامعة العربية لمراقبة الانتخابات في السودان السفير صلاح حليمة أن الجامعة العربية تستطيع أن تؤكد من واقع تقارير مندوبيها الخمسين المنتشرين في كافة ولايات السودان خاصة في دارفور وجنوب السودان أن العملية الانتخابية قد تمت بنجاح وسلاسة ويسر.

وقال في تصريح له اليوم أن العملية الانتخابية السودانية تعتبر نموذجا يحتذى به في الشفافية والنزاهة بالرغم من تعقيدها بالمقارنة مع انتخابات أخرى شاركت فيها الجامعة بوفود مراقبة حيث تعتبر الانتخابات السودانية غير مسبوقة وبذل فيها كثير من الجهد إذ شملت 8 بطاقات في الشمال و12 بطاقة في الجنوب لعدد 5ر16 مليون ناخب بوجود فاعل من مراقبين دوليين تجاوز عددهم 800 مراقب بالإضافة إلى 20 ألف من المراقبين المحليين.

و أشاد السفير صلاح حليمة في هذا الخصوص بدور المفوضية القومية للانتخابات فيما يتعلق بالجهد الذي بذلته وأوضح أن المفوضية قد اعترفت بما ظهر من عيوب أو أخطاء أو نواقص وبادرت بإصلاحها وهو موقف تستحق عليه الشكر.

و أضاف أن تمديد فترة الانتخابات وأيضا إعادة التصويت في بعض الدوائر الانتخابية يعتبر موقف جيد جداً وتستحق عليه التقدير ويدلل على أن المفوضية تعمل بقدر كبير من النزاهة والحيدة وذكر أنه على ضوء تقارير مراقبي الجامعة العربية فقد اتضح أن نسبة الإقبال على التصويت كانت مرتفعة ونسبة المشاركة كانت عالية جداً وبخصوص دارفور كشف مسئول الجامعة العربية عن تباين في نسبة المشاركة بين المدن والمعسكرات.

و أوضح انه قد قام بزيارة إلى معسكر ابوشوك في الفاشر وتحدث مع المراقبين والناخبين ويعتقد أن نسبة المشاركة في هذا المعسكر اقل من المعسكرات الأخرى حيث وصلت إلى 50% فقط بالمقارنة مع المشاركة المرتفعة في مدن دارفور التي قال إنها تصل في المتوسط حوالي 65%.

وحول الأوضاع الأمنية أثناء العملية الانتخابية أكد رئيس وفد مراقبي الجامعة العربية أنها كانت جيدة للغاية ولم ترصد أو يسمع عن خروقات أمنية أو اضطرابات أو أعمال عنف إلا بصورة محدودة في جنوب السودان مؤكدا عدم ورود تقارير تشير إلى تدخلات من العناصر الأمنية في هذه الانتخابات.

وأشاد بالإجراءات الأمنية التي اتبعت والتي وفرت مناخاً ملائماً لممارسة العملية الانتخابية بقدر كبير من النزاهة والشفافية والحيادية وأشاد السفير حليمة بالمشاركة العالية للمرأة السودانية في الانتخابات خاصة في دارفور وثمن مواقف الأحزاب السودانية.

وقال إن ما أبدته من ملاحظات كانت تجد استجابة فورية من المفوضية من جانب آخر أشاد رئيس مراقبي الجامعة العربية بمواقف بعثات المراقبة المختلفة مشيرا إلى أن جميع رؤساء البعثات الدولية قد أشادوا بالعملية الانتخابية وبدور المفوضية القومية للانتخابات وكان هناك توافقاً بينهم في الرأي وليس اتفاقاً على نجاح العملية الانتخابية وأنها تمت بسلاسة ويسر وتمنى أن تتواصل العملية الديمقراطية بنفس السلاسة.