قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن الإمارات ستلاحق قتلة المبحوح بشكل قانوني ومنظّم.

أبوظبي: أكد وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن الإمارات ستلاحق قتلة القيادي في حركة حماس محمود المبحوح. وكان المبحوح قد قتل في شهر يناير الماضي في عملية اغتيال نفذها أكثر من 25 فردا يحملون جوازات سفر أجنبية مزورة. وقال الشيخ عبد الله بن زايد في جلسة نقاش مع أعضاء المجلس الوطني الاتحادي حول سياسة وزارة الخارجية الإماراتية، quot;سنلاحق هؤلاء الأشخاص بشكل قانوني ومنظم يوضح أن دولة الإمارات بلد القانون والتقدير والاحترامquot;. وأشار الى أن الرسالة ليست لإسرائيل فقط وإنما لمختلف دول العالم.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن الشيخ عبد الله بن زايد قوله quot;الإمارات تحترم سيادة الدول ومبدأ عدم التدخل في شؤونها. وعلى الدول الأخرى أن تقوم بالمثل لأن الإمارات لا تسمح لأي شخص أو لأي دولة بالقيام بعمل فوضوي وغير قانوني على أراضيها، وستحاسب وتلاحق كل من تسول له نفسه ذلكquot;.

وفي وقت سابق، اتهم قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان الثلاثاء اسرائيل بتنظيم quot;عملية تزوير كبرىquot; للجوازات الغربية مؤكدا ان اجهزة الامن في الامارة رصدت عشرات الجوازات المتلاعب بها في اعقاب اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح. وقال خلفان quot;العالم عليه ان يقف امام عملية تزوير كبرى لوثائق رسمية يقوم بها جهاز رسمي هو الموساد. ادق ناقوس الخطر، اسرائيل تزور بشكل واسع النطاقquot;. وكانت شرطة دبي اتهمت 27 شخصا يحملون جوازات غربية باغتيال المبحوح، فيما اكدت الدول التي تنسب اليها الجوازات ان غالبية تلك الوثائق مزورة وهي تمثل حالات انتحال شخصية.

وقال خلفان quot;من المعيب والمشين والمخجل بحق الدول الاوروبية ان تعبث دولة تدعي انها دولة قانون بجوازات سفرها ... هذه ظاهرة غير مسبوقة ان تزور دولة وثائق دول اخرىquot; معتبرا انه quot;عادة تقوم عصابات اجرامية بذلك وليس الدولquot;. واشار قائد شرطة دبي الى ان وضع الانتربول اسماء 16 مشتبها بهم اضافيين في قضية المبحوح على النشرة الحمراء quot;سيساهم في تقدم البحث والملاحقةquot;. واعلن الانتربول الاثنين انه اصدر 16 مذكرة توقيف جديدة بحق مجموعة اخرى من الاشخاص تتهمهم شرطة دبي بالضلوع في مقتل القيادي في حماس الذي عثر عليه جثة هامدة في غرفة احد فنادق دبي في 20 كانون الثاني/يناير.

وبهذا الاعلان، ارتفع الى 27 عدد الاشخاص الذين اصدر الانتربول بحقهم مذكرات توقيف في قضية اغتيال المبحوح الذي اتهمت شرطة دبي الموساد الاسرائيلي بارتكابه. وتضمنت الاسماء اسما جديدا لم يسبق ان كشفت شرطة دبي عنه رسميا مع العلم ان قائد شرطة دبي سبق ان اشار الى وجود متهم اضافي الى جانب 26 شخصا آخرين حملوا جوزات غربية وتم الكشف عن اسمائهم وصورهم.

وفي غضون ذلك، التزمت السلطات الاسرائيلية الصمت الاربعاء بعدما طلب قائد شرطة دبي توقيف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في اطار قضية اغتيال المحبوح في دبي. ولم يشأ كل من مكتب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية التعليق على الموضوع فيما تتجه اصابع الاتهام بتنفيذ هذه العملية الى جهاز الموساد السري.

وعثر على محمود المبحوح ميتا في غرفته في احد فنادق دبي في 20 كانون الثاني/يناير، وتعتبره اسرائيل صلة وصل حيوية في تهريب الاسلحة الى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس. غير ان المسؤولين الاسرائيليين يؤكدون ان لا اثبات على ضلوع الموساد في قتل المبحوح، رغم ترحيب بعضهم بالتخلص منه.

ويمتنع السمؤولون الاسرائيليون عن التعليق على التحقيقات التي يجريها محققون بريطانيون واستراليون في اسرائيل اثر استخدام جوازات سفر مزورة من هذين البلدين من قبل المجموعة التي قتلت المبحوح. وقالت السفارة البريطانية في تل ابيب ان محققين من الوكالة البريطانية لمكافحة الجريمة المنظمة باشرت الاستماع الى اسرائيليين يحملون الجنسية البريطانية استخدمت مجموعة الكومندوس هوياتهم على ما يبدو. وقال المتحدث باسم السفارة رافي شامير ان تحريين التقوا منذ الاثنين بquot;اول 10 اشخاصquot; كشفت هوياتهم في اطار هذه القضية وان عمليات الاستجواب ستستمر طيلة الاسبوع. ورفض اعطاء ايضاحات اضافية.