قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلنت الخارجية الفرنسية الاربعاء ان فرنسا تدعو دول مجموعة الثماني منها الولايات المتحدة وايران الى المصادقة quot;في اقرب فرصةquot; على معاهدة حظر التجارب النووية بهدف تطبيقها.

واوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية برنار فاليرو ان فرنسا اشادت بمصادقة اندونيسيا قريبا على معاهدة الحظر التام للتجارب النووية، معربة عن رغبتها في quot;تشجيع الدول الثماني الاخرى التي لا تزال مصادقتها ضرورية لدخول المعاهدة حيز التنفيذ، الى اتخاذ هذا القرار في اقرب فرصةquot;.

والدول الثماني هي كوريا الشمالية والهند وباكستان (التي لم توقع المعاهدة وقامت بتجارب نووية منذ 1996) والولايات المتحدة وايران واسرائيل والصين ومصر (الدول الموقعة على المعاهدة التي لم تصادق بعد عليها).

وحصل تبادل كلامي حاد الاثنين بين الولايات المتحدة وايران لدى افتتاح مؤتمر المتابعة لمعاهدة حظر الانتشار النووي في الامم المتحدة اذ اتهمت طهران الولايات المتحدة بتهديد العالم باسلحتها النووية. وواشنطن التي تسعى الى حمل مجلس الامن على فرض عقوبات جديدة على ايران بسبب برنامجها النووي رفضت الاتهامات quot;الخاطئة والتي لا اساس لهاquot; للرئيس محمود احمدي نجاد.

ووقعت 71 دولة في 1996 معاهدة حظر التجارب النووية العسكرية او المدنية منها الدول الخمس النووية الكبرى (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا). ووقعت 182 دولة على هذه المعاهدة ولم تصادق عليها الا 35 من الدول ال44 التي يجب ان تصادق عليها لتطبيقها. ومنذ ايلول/سبتمبر تنسق فرنسا مع المغرب الجهود الدولية للاتجاه نحو بدء تطبيقها.