قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تظاهر نحو 5000 نقابي في جادة محمد الخامس وسط العاصمة التونسية الخميس تنديدا بالهجوم الاسرائيلي على quot;اسطول الحريةquot; ووجهوا تحية الى الموقف التركي.

تونس: نظمت التظاهرة بمبادرة من الاتحاد العام التونسي للشغل، المركزية النقابية، وسط اجراءات امنية.

ورفعت خلال التظاهرة لافتات كتب عليها quot;غزة غزة رمز العزةquot; وquot;الموت لاسرائيلquot; وquot;كفى اجراما في حق الانسانيةquot;.

وسار المحتجون هاتفين quot;وحدة عمالية ضد الهجمة الصهيونيةquot; وquot;عملاء الامريكان شركاء في العدوانquot; وquot;رفع الحصار واجبquot; وquot;مقاومة لا صلح ولا مساومةquot;، واحرقوا العلمين الاميركي والاسرائيلي.

وقال عبد السلام جراد الامين العام للاتحاد لفرانس برس ان quot;الاتحاد قرر توجيه رسالة احتجاج الى السفارة الاميركية في تونس على خلفية دعم الولايات المتحدة التي تتشدق بحقوق الانسان، المادي والعسكري المفضوح لاسرائيل الذي لولاه لما اقترفوا هذه الجريمةquot;.

واضاف quot;كما سنتوجه برسالة شكر الى السفارة التركية لدعمها وتضامنها ومواقفها الانسانية الرائدة والمشرفةquot; حيال القضية الفلسطينية ولا سيما غزة المحاصرة.

وكان الاتحاد حيا في بيان quot;مواقف شعب وعمال تركياquot;، منددا quot;بالعدوانquot; الذي quot;يؤكد الطابع الوحشي للكيان الصهيونيquot;.

ودعت المركزية النقابية الجمعية العامة للامم المتحدة الى quot;اقرار عقوبات فورية على الكيان الصهيوني وتحميله مسؤولية هذه الجريمة (...) التي تستهدف في عمقها الانسانية جمعاءquot;.

وهي المرة الثانية تسمح فيها السلطات التونسية بالتظاهر منذ الهجوم الذي شنته فرق كوماندوس اسرائيلية الاثنين على سفن اسطول الحرية التي كانت تنقل مساعدات الى سكان قطاع غزة، ما ادى الى مقتل ثمانية ناشطين اتراك وناشط اميركي من اصل تركي.

والتظاهرات محظورة في تونس ولا يمكن لاحزاب المعارضة الاجتماع خارج مكاتبها من دون اذن مسبق.

وكانت تونس اعربت عن quot;ادانتها الشديدة للعدوانquot; الاسرائيلي، واعتبرت انه quot;يهدد بتلاشي آمال تحقيق السلام في المنطقةquot; في حين دعت الاحزاب الممثلة في البرلمان الى الانسحاب من المبادرة العربية للسلام.