قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: استقبل الرئيس السوري بشار الاسد الثلاثاء في دمشق ممثلين لشركات اميركية كبيرة بينها مجموعتا المعلوماتية مايكروسوفت وديل، وفق ما افادت السفارة الاميركية في سوريا.

وتم تنظيم زيارة هذا الوفد الذي ضم ايضا مسؤولين في شركات سيسكو وسيمانتيك وفيريساين quot;من جانب وزارة الخارجية الاميركية وهي تهدف الى استطلاع السوق السوريةquot;. واضافت السفارة انه تم اتخاذ قرار في شان الزيارة خلال لقاء بين الرئيس الاسد ومساعد وزيرة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية وليام بيرنز في شباط/فبراير الفائت في دمشق.

وبدات العلاقات بين سوريا والولايات المتحدة تتحسن منذ بدء ولاية الرئيس الاميركي باراك اوباما في كانون الثاني/يناير 2009. لكن اوباما قام الشهر الفائت بتمديد العقوبات الاميركية التي تستهدف سوريا لعام واحد، متهما اياها بدعم منظمات quot;ارهابيةquot;.

وتعود العقوبات بحق سوريا الى 11 ايار/مايو 2004، حين فرض الرئيس الاميركي السابق جورج بوش عقوبات اقتصادية على هذا البلد بحجة انه يدعم الارهاب. وتم تمديد هذه العقوبات العام 2006 وتشديدها العام 2007 قبل تمديدها مجددا.