قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبت النيابة في موريتانيا الثلاثاء بالسجن المؤبد مع الاشغال الشاقة للمتهمين الاربعة بخطف ثلاثة اسبان في موريتانيا عام 2009 .

نواكشوط: طالبت نيابة نواكشوط الثلاثاء بالسجن المؤبد مع الاشغال الشاقة للمتهمين الاربعة بخطف ثلاثة اسبان في موريتانيا عام 2009 وبينهم اثنان ما زالا في قبضة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في مالي.

وطالبت النيابة بالسجن المؤبد مع الاشغال الشاقة ومصادرة كل الممتلكات للمتهم الرئيسي عمر سيد احمد ولد حمه الملقب بquot;عمر الصحراويquot; والذي وفقا للنيابة quot;نفذ مباشرة عملية خطف الاسبانquot; مع رجلين ماليين اخرين ما زالا هاربين.

وطالبت النيابة بالعقوبة نفسها لجزائري وصحراوي وموريتاني في الخامسة السبعين من العمر. وقد طلب المدعي من القاضي منح هذا الاخير ظروفا مخففة مراعاة لحالته الصحية حيث بدا في حالة وهن شديد امام محكمة جنايات نواكشوط الثلاثاء.

وطالبت النيابة لامراة موريتانية ومواطن صحراوي، موضوعين تحت الرقابة القضائية، بالسجن ثلاثة اعوام وعامين مع النفاذ لتقديمهما quot;الدعم والمساعدة لمنفذي اعمال ارهابيةquot;.

وقد دفع المتهمون الستة ببراءتهم، وصدرت مذكرات اعتقال دولية ضد خمسة اشخاص اخرين بينهم الجزائري مختار بلمختار الملقب بquot;الاعورquot; والمتهم بالتحريض على الخطف لحساب القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

ويحاكم هؤلاء المتهمون غيابيا امام المحكمة الجنائية في نواكشوط التي بدات جلساتها اليوم الثلاثاء.

وكان الاسبان الثلاثة وبينهم امرأة من منظمة اسبانية غير حكومية خطفوا على الطريق بين نواديبو ونواكشوط اثناء وجودهم في السيارة الاخيرة لقافلة انسانية.

ومطلع اذار/مارس افرج عن اليثيا غاميز (39 سنة) بعد احتجازها في شمال مالي لثلاثة اشهر، لكن البير فيلالتا (35 سنة) وروك باسكوال (50 سنة) لا يزالان محتجزين منذ اكثر من ستة اشهر.

ويطالب الخاطفون بدفع ملايين الدولارات كفدية والافراج عن اسلاميين معتقلين خصوصا في موريتانيا.