قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: اعلنت الامم المتحدة الاثنين ان فرقها الانسانية تواجه صعوبات كبيرة في الوصول الى المناطق التي غمرتها فيضانات في شمال غرب باكستان حيث دمرت جسور وطرقات بسبب سيول قوية من الامطار الموسمية. وقال فريق من خمسة مسؤولين في الامم المتحدة زار الاحد ولاية خيبر بختونخوا لتقييم الوضع والحاجات ان quot;المشكلة الرئيسية هي الوصول الى المنطقةquot;.

واضطرت المجموعة بقيادة منسق الشؤون الانسانية مارتن ماغواغنجا الى التوجه في مروحية الى ناوشيرا وشرداسا quot;لعدم وجود اي طريق يؤدي الى هذه المناطقquot;. واضطرت المجموعة ايضا الى الغاء زيارة الى منطقتي سوات وشانغلا بسبب سوء الاحوال الجوية.

وفي شرداسا حيث قطعت الطرقات طوال عطلة نهاية الاسبوع، احصى مسؤولو الامم المتحدة ثمانية مراكز عناية طبية مدمرة في المنطقة. وكان الفريق يبحث عن خيم لايواء مراكز جديدة وتوزيع الادوية. ويحتاج السكان بصورة عاجلة الى معدات وادوية لمعالجة الاسهال نظرا الى تلوث المياه

من جهة أخرى، اعلن وزير محلي في شمال غرب باكستان الاثنين للصحافيين ان السيول والفيضانات التي تجتاح البلاد نتيجة الامطار الموسمية ادت الى سقوط 1500 قتيل.

وقال ميان افتخار حسين وزير الاعلام في ولاية خيبر بختونخوا (شمال غرب) متحدثا خلال مؤتمر صحافي في بيشاور quot;سجلنا هنا سقوط 774 قتيلا، لكن العدد الاجمالي للقتلى نتيجة الفيضانات يتراوح بين 1200 و1500quot;.

واضاف quot;ثمة 129 شخصا ما زالوا مفقودينquot;.

وكانت جمعية quot;ادي فاونديشنquot; الخيرية ووزير محلي اعلنا في وقت سابق عن سقوط اكثر من 1200 قتيل، فيما افاد مسؤولون في ولايات اخرى في وقت سابق عن ارقام ترفع الحصيلة الاجمالية الى اكثر من 1300 قتيل.