قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شدد مسعود بارزاني على حق الأكراد في التحالف مع أي كتلة سياسية في العراق بشأن التشكيلية الحكومية.

اربيل:اكد رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني تمسك الاكراد بمطالبهم في اي تحالف مع الكتل السياسية للوصول الى اتفاق حول تشكيلة الحكومة القادمة.
وابرز مطالب الاكراد تنفيذ المادة 140 من الدستور وتنص على تطبيع الاوضاع في كركوك الغنية بالنفط التي يطالب الاكراد بضمها الى اقليم كردستان.

وقال بارزاني في كلمة في المؤتمر السابع لاتحاد نساء كردستان العراق التابع للحزب الديموقراطي الكردستاني الذي يتزعمه quot;نحن مع تشكيل حكومة شراكة وطنية وعدم اهمال اي طرفquot;.
واضاف quot;نحن مصرون على موقفنا باننا لن نكون جزءا من المشكلة وانما جزء من الحلquot;.

وتابع بارزاني quot;لسنا مع تهميش اي طرف لكننا مصرون على مطالبنا وهي مطالب واقعية منها الالتزام بالدستور والمادة 140 ومسالة البشمركة والنفط والغاز ومسآلة الاحصاء السكانيquot;.
واكد انها quot;مسائل يجب الاتفاق عليها مسبقا مع اي طرف نتحالف معهquot;.

وقضية كركوك وقانون النفط والغاز هما القضيتان الاكثر اثارة للجدلا بين بغداد والاقليم ولم يجدا طريقا للحل على الرغم من مرور اربعة اعوام.
ولم تتوصل الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من اذار/مارس الماضي، الى اتفاق لتشكيل الحكومة على الرغم اشهر على اجراء الانتخابات.

الى ذلك قال عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة التحالف الكردستاني سامي شورش ان هناك حالة جمود (سياسي) كبيرة رغم quot;التصريحات الساخنة المتبادلة بين الكتل السياسية والاجتماعات المتبادلةquot;.
واضاف انه quot;ينبغي دعوة الكتل العراقية الى تجاوز خلافاتها والشعور بمسوؤلياتها حيال ضرورة تخطي هذه الازمة لان الازمة بدأت حقيقة تنخر في جسد وروح الدولة العراقية.

وتخوض الكتل السياسية مفاوضات عسيرة منذ مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات في مطلع حزيران/يونيو الماضي، دون التوصل الى اتفاق حول المرشحين لتولي الرئاسات الثلاث (الجمهورية والحكومة والبرلمان).