قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

من المتوقع ان يتعرض المدير العام لوكالة الطاقة للنقد بسبب تقريره حول القدرات النووية الاسرائيلية الذي اعتبر منحازاً.

فيينا: توقع دبلوماسيون في فيينا أن يتعرض المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الى هجوم شديد من حركة عدم الانحياز بسبب تقريره حول القدرات النووية الاسرائيلية الذي تعتبره الحركة ضعيفاً ومنحازاً ومخيباً للآمال.

ويستعد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لعقد جلسات ابتداءً من يوم الاثنين في فيينـا يتوقع أن تكون ساخنة جداً بسبب معالجتها لقضايا الانتشار النووي في منطقة الشرق الأوسط. وكشف دبلوماسيون في حركة عدم الانحياز بأن الحركة ستلقي بياناً خلال اجتماع المجلس تعلق فيه على تقرير المدير العام للوكالة يوكيا أمانو الأخير حول القدرات النووية الإسرائيلية.

وأفادت هذه المصادر بأن الحركة والمجموعة العربية على السواء ستوجه نقداً ولوماً شديداً للمدير العام للوكالة لأنه يركز دائماً على الملفين النوويين لكل من إيران وسوريا.

وكان المدير العام للوكالة قد تجنب في تقريره الحديث عن القدرات النووية الإسرائيلية التي لا تقع تحت رقابة مفتشي الوكالة واكتفى بالإشارة إلى أن المنشآت والمواد النووية الإسرائيلية الخاضعة للتفتيش الدولي لم تحور لأغراض غير سلمية بينما تجنب الحديث عن مفاعل ديمونا في صحراء النقب رغم الاعتقاد السائد بأن هذا المفاعل له أبعاد عسكرية.