قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بور او برنس: عبر الديكتاتور الهايتي السابق جان كلود دوفالييه في اول تصريحات له الجمعة عن quot;حزنه العميق (...) لضحايا حكومتهquot; ودعا الى quot;المصالحة الوطنيةquot; في هايتي. وفي كلمة مقتضبة، قال رجل هايتي القوي سابقا انه يريد ان quot;يعبر عن حزنه العميق للذين يرون انهم ضحايا حكومته وهم محقون في ذلكquot;.

واضاف دوفالييه الذي كان يتحدث بنبرة ضعيفة quot;انني هنا لاعبر عن تضامني في هذه المرحلة الصعبةquot;. ودعا quot;بيبي دوكquot; الذي يخضع لتحقيقي في بلده بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية في عهده الذي دام من 1971 الى 1986، الهايتيين الى quot;المصالحة الوطنيةquot;، معبرا عن امله في quot;حل سريع للازمة السياسيةquot; بعد عامين على الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل.

وبدا دوفالييه (59 عاما) الذي عاد الاحد الى بور او برانس بعد 25 سنة في المنفى في فرنسا، يواجه صعوبة في الحديث وغادر المنصة بعد اقل من عشر دقائق، ليترك الحديث لمحاميه. ولم يرد على اي سؤال ولم يكشف نواياه للمستقبل وخصوصا بشأن عودته الى الساحة السياسية.

ووجه القضاء الهايتي الثلاثاء الى دوفالييه تهمة الفساد واختلاس اموال عامة خلال رئاسته. والاربعاء رفعت اربع شكاوى ضده امام القضاء الهايتي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية.