قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس انجليس: نقلت النائبة الاميركية غابرييل غيفوردز التي اصيبت بجروح خطيرة في اطلاق نار في الثامن من كانون الثاني/يناير في توسون، بطائرة الى تكساس حيث سيتخضع لاعادة تأهيل.

ونقلت غيفوردز (40 عاما) التي اصيبت برصاصة في الرأس خلال اطلاق النار، الى قاعدة توسون (جنوب شرق) بسيارة اسعاف بمواكبة الشرطة. وقد رافقها زوجها واطباؤها. ولوح اشخاص تجمعوا على جانبي الطريق، باعلام اميركية عند مرور سيارة الاسعاف ورفعوا لافتات كتب عليها عبارات تتمنى للبرلمانية الشفاء العاجل.

وقال راندال فريز احد الاطباء الذين رافقوا غيفوردز في رحلتها ان quot;نقل غابي تم بدون مشاكلquot;. وفور هبوط المروحية في هيوستن (جنوب) نقلت غيفوردز الى مستشفى ميموريال هيرمان حيث ستخضع لبرنامج اعادة تأهيل بعد فحوصات طبية.

وقال دونغ كينغ جراح الاعصاب في المستشفى في مؤتمر صحافي ان فرص شفائها quot;ممتازةquot;، موضحا انها quot;ستتحسن بشكل واضح خلال الاشهر المقبلةquot;. وكانت غيفوردز خضعت للعلاج في المستشفى الجامعي في توسون بعدما اصيبت برأسها في حادث اطلاق النار في الثامن من كانون الثاني/يناير ادى الى مقتل ستة اشخاص آخرين وجرح 14 شخصا.

واكد اطباؤها الخميس انها quot;تحقق تقدما مذهلاquot;، موضحين انها تستطيع الوقوف بمساعدة ويمكنها مشاهدة البوم صور على جهاز آي باد. واعتقل مطلق النار جاريد لافنر (22 عاما) واتهم بمحاولة اغتيال غيفوردز واثنين من مساعديها.