قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: يزور بطريرك روسيا كيريلوس سوريا ولبنان من 12 الى 15 تشرين الثاني/نوفمبر في quot;مهمة سلامquot; في خضم حملات القمع التي يشنها النظام السوري على الحركة الاحتجاجية منذ اذار/مارس، كما ذكرت البطريركية الجمعة.
وقال المتحدث باسم الكنيسة الاورثوذوكسية ايغور ياكيمتشوك في تصريح نشرته وكالة انباء انترفاكس ان quot;البطريرك الاقدس سيذهب الى هذه المنطقة للقيام بمهمة سلامquot;.

واضاف quot;سيدعو بالتأكيد الى الحوار بين كل شرائح المجتمع في سوريا حتى يعود الاستقرار الى البلادquot;.
وجاء في بيان نشر على موقع البطريرك على الانترنت انه سيلتقي quot;الرئيس السوري بشار الاسد ورئيس الوزراء عادل سفرquot;.

وسيلتقي ايضا بطريرك انطاكيا وسائر المشرق اغناطيوس زكا رئيس الكنيسة السريانية الارثوذكسية.
وتعيش الاقليات المسيحية في سوريا (4,1% من السكان) بوئام مع الاقلية العلوية الحاكمة، فيما يشكل السنة الغالبية في البلاد التي تعد 18 مليون نسمة.

وتطالب البلدان الغربية بتنحي الرئيس الاسد بسبب القمع في سوريا الذي اسفر كما تقول الامم المتحدة عن اكثر من 3500 قتيل منذ 15 اذار/مارس. وتعارض روسيا المتحالفة منذ فترة طويلة مع سوريا صدور اي قرار يدين النظام السوري في مجلس الامن.