قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صيدا: قتل مرافق مسؤول فلسطيني في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان واصيب ثلاثة اشخاص آخرين بجروح بينهم ضابط في حركة فتح وطفل، في اطلاق نار الاحد من مسلح مجهول، هو الثاني من نوعه خلال اربعة ايام، بحسب ما افاد مسؤول فلسطيني داخل المخيم وكالة فرانس برس.

واوضح المصدر ان مجهولا اطلق النار بعد ظهر الاحد في سوق الخضار داخل مخيم عين الحلوة على عامر فستق العضو في حركة فتح ومرافق قائد قوة الكفاح المسلح الفلسطيني في المخيم محمد عبد الحميد عيسى الملقب بquot;اللينوquot;، ما تسبب باصابته اصابة خطيرة في رأسه وفي اماكن اخرى من جسمه.

وما لبث فستق ان فارق الحياة بعد نقله الى مركز لبيب الطبي في مدينة صيدا المجاورة.

كما اصيب في حادث اطلاق النار الضابط في حركة فتح طلال الاردني ورجل وطفل كانوا موجودين في الشارع. وسيطر التوتر على الاثر في المخيم.

وكان مجهول ملثم اطلق النار ليل الاربعاء الخميس على مرافق آخر لعيسى يدعى اشرف القادري، ما ادى الى مقتله.

وحصلت خلال الاسبوعين الماضيين حوادث اطلاق نار عدة في مخيم عين الحلوة، افادت مصادر فلسطينية ان عناصر من حركة فتح وآخرين من جماعة quot;جند الشامquot; تورطوا فيها.

والكفاح المسلح في مخيم عين الحلوة رديف للشرطة وهو يضم ممثلين عن كل الفصائل الفلسطينية المنضوية ضمن منظمة التحرير الفلسطينية.

ويتولى الفلسطينيون، بموجب اتفاق ضمني مع الدولة اللبنانية، بانفسهم الامن الداخلي في المخيمات ال12 التي ينتشرون فيها في لبنان.

ويعتبر مخيم عين الحلوة اكبر مخيمات لبنان واكثرها كثافة سكانية، اذ يقيم فيه حوالى خمسين الف لاجىء، ويعرف بانه ملجأ لعدد من المتطرفين والهاربين من العدالة.