قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعقوبة: اعلن ضابط عراقي رفيع اعتقال شخصين ينتميان للقاعدة قتلا اسرتهما المكونة من خمسة افراد، بينهما والداهما، في ال22 من الشهر الجاري في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وقال العميد الركن جميل الشمري قائد شرطة ديالى في مؤتمر صحافي مساء الجمعة ان quot;قوات الشرطة في المحافظة اعتقلت عشرين مطلوبا للقوات الامنية ينتمي معظمهم الى تنظيم القاعدة، بينهما شقيقان قتلا اسرتهما في منطقة الهاشميات لعدم التعاون معهماquot;.

وكانت الشرطة العراقية اعلنت في 22 كانون الاول/ديسمبر الجاري مقتل خمسة افراد من عائلة واحدة بعدما اقتحم مسلحون منزل احد قادة قوات الصحوة ويدعى عبد بركات راسم (54 عاما) في قرية الهاشمياتquot; (7 كلم غرب بعقوبة)، وفقا لمصدر في عمليات ديالى.

واوضح الضابط العراقي ان quot;احد الاشقاء كان يعمل مع تنظيم القاعدة، عاد الى المنزل، ما دفع الاب واحد اشقائه بابلاغ الشرطة عنه، لكنه فر قبل القبض عليهquot;.

وتابع quot;بعد حين قام المجرم، بجلب شقيقه الذي يعمل معه في تنظيم القاعدة، وبرفقة شخص ثالث، والهجوم على منزل اسرتهم وقتل والديهما وشقيقه الذي يعمل بالصحوة وزوجته شقيقه وطفلا رضيعاquot;.

واكد ان quot;القوة تمكنت من اعتقال الاشخاص الثلاثة في عملية في منطقة هبهبquot;.

يشار الى ان هبهب كانت اهم معاقل تنظيم القاعدة وهي نفس المنطقة التي قضى فيها مصعب الزرقاوي في عام 2006.