قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: قتل اكثر من عشرين شخصا في quot;حادثquot; وقع صباح الخميس في محافظة سيرناك (جنوب شرق) الواقعة على الحدود العراقية كما اعلن الحاكم المحلي وحيد الدين اوزكان بدون توضيح الظروف التي قتلوا فيها.

واكدت وسائل اعلام مؤيدة للاكراد ومسؤولون محليون اكراد ان الضحايا هم من الاكراد وقتلوا في غارة للطيران التركي، مشيرة الى خطأ محتمل.

وقال اوزكان لوكالة انباء الاناضول شبه الرسمية quot;لدينا فقط معلومات تفيد عن مقتل اكثر من 20 شخصاquot;، مضيفا ان هناك تحقيقا جاريا.

وكان المسؤول المحلي ارتان اريس العضو في حزب السلام والديمقراطية (موال للاكراد) اشار في وقت سابق الى مقتل 23 كرديا اثر قصف للطائرات التركية فيما تحدثت وكالة فرات المؤيدة للاكراد عن سقوط 35 قتيلا بينهم فتيان.

ومن المحتمل بحسب مصدر امني محلي ان تكون الطائرات الحربية التركية قصفت القرويين بالخطأ ظنا انهم متمردون من حزب العمال الكردستاني (المتمردون الاكراد).

وغالبا ما ينتقل سكان المنطقة الى العراق سالكين معابر غير شرعية لجلب الوقود والسكر باسعار متدنية بهدف اعادة بيعها في تركيا.