قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: افادت ناشطة حقوقية فلسطينية ان شرطة الحكومة المقالة احتجزتها مع اربع مدونات اخريات الاثنين بعد منع تظاهرة تضامنية مع الاحتجاجات الجارية في مصر.

وقالت اسماء الغول وهي كاتبة صحفية ومراسلة مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والثقافية quot;سكايزquot; إن عناصر من الشرطة النسائية قمن quot;باحتجازي مع اربع مدونات وصحفيات لعدة ساعات عندما جئنا للمشاركة في تظاهرة بدعوة من مجموعة شبابية فلسطينية على موقع فايسبوك في غزة للتضامن مع انتفاضة الشعب المصريquot;.

واضافت الغول انهن quot;منعن التظاهرة عندما كان الشباب والشابات يتجمعونquot; قرب ميدان الجندي المجهول في غزة، مع ان quot;منظمي التظاهرة ارسلوا اشعارا للشرطة لكن تم رفض تنظيمهاquot;. ونفى مصدر مسؤول في الحكومة المقالة طلب عدم ذكر اسمه هذه المعلومات التي قال انها quot;ادعاءات (...) ولا علم لدينا باي محاولة للتظاهر امس الاثنينquot;.

واضاف quot;لم يتقدم احد بالحصول على اذن (...) الوضع في قطاع غزة مستقر وهادئquot;. وقالت الغول quot;هددتني شرطيتان احداهما ملثمة وضربتاني بعنف على وجهي ورأسي في قسم المباحث الجنائية. وبعد اربع ساعات اخلوا سبيل الصحفيات والمدونات الاربع وبعدهم بساعة تم اخلاء سبيليquot;.

ويتابع فلسطينيو غزة بقلق الاحداث الجارية في مصر ومدى انعكاسها على الوضع في القطاع الذي يعتمد يشكل كبير على مصر للحصول عى الامدادات، سواء بشكل رسمي عبر معبر رفح او بالتهريب عبر الانفاق الحدودية.