قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض إلى مصالحة مع حماس بناء على مفهوم أمني موحد.


باريس: دعا رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض الجمعة إلى تركيز جهود المصالحة الفلسطينية على مفهوم quot;أمني موحدquot; بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس معتبرا أن هذا المفهوم الموحد قائم عملياً على الأرض.

وقال فياض إن حوار المصالحة تركز تاريخيا على الرؤية السياسية، وأضاف quot;اثبتت التجربة أن فرصة التوصل إلى توافق فلسطيني على برنامج سياسي موحد ليست كبيرة، ومن الأفضل أن يركز الجهد على مفهوم الدولة التي نريدها ولنقبل أن هناك خلافا دائما على البرنامج السياسي ونعتبره مظهرا من مظاهر التعددية، ويكمن التحدي في إدارة هذه التعددية السياسيةquot;، واعتبر أنه من الممكن الاتفاق مع حماس على quot;مفهوم أمني موحد يشكل أساسا لحكومة وحدة وطنيةquot;، على حد قوله في لقاء مع عدد محدود من الصحافيين العرب في باريس .

كما رأى فياض أن المفهوم الأمني الموحد quot;قائمquot; عمليا على الأرض، وقال quot;السلطة الفلسطينية تمارس هذا المفهوم الأمني في الضفة وتمارسه حركة حماس في غزة دون الإعلان عنهquot;، ودعا إلى quot;ترسيم ما هو قائمquot;.

واعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني أن أبرز ما تحقق خلال زيارته إلى باريس التي استمرت يومين هو الاتفاق على إقامة شراكة بين حكومتي فرنسا وفلسطين، وأعلن عن منتدى وزاري مشترك سيتم عقده في رام الله في الأشهر المقبلة بحضور نظيره الفرنسي فرانسوا فيون.

كما نوه فياض الى أن السلطة اتفقت مع الحكومة الفرنسية على تنظيم مؤتمر ثان للمانحين لصالح دولة فلسطينية في حزيران/يونيو المقبل بشرط أن يتضمن quot;بعداً سياسياًquot;، وأن يعقد المؤتمر على خلفية quot;توقع ولادة وشيكة للدولة الفلسطينيةquot;، واعتبر أنه quot;لا حاجة ملحة لعقد المؤتمر إذا كان من دون أفق سياسيquot;.