قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عورتا:داهم الجيش الاسرائيلي من جديد الثلاثاء قرية فلسطينية شمال الضفة الغربية المحتلة بحثا عن منفذي عملية قتل خمسة اسرائيليين في 11 اذار/مارس في مستوطنة يهودية مجاورة، كما ذكر شهود.
واضاف الشهود ان الجنود وصلوا على متن عشرين سيارة جيب في وقت مبكر من صباح الثلاثاء وفرضوا حظرا للتجول في قرية عورتة ثم قاموا بمداهمة المنازل الواحد تلو الاخر.

ورفض الجيش الاسرائيلي الادلاء بأي تعليق عن تدخله الثلاثاء في عورتة.
وقد داهم مرات عدة القرية الواقعة جنوب مدينة نابلس الفلسطينية، بعد الهجوم على مستوطنة ايتامار القريبة.

وفي مساء 11 اذار/مارس، قتل خمسة من افراد عائلة اسرائيلية منهم طفلان ورضيع في شهره الثالث، طعنا خلال نومهم. وعزت السلطات الاسرائيلية الهجوم الذي صدم اسرائيل، الى quot;الارهاب الفلسطينيquot;، واتجهت الشكوك الى تورط شخص او اكثر من القرويين المحليين.
وقد اوقف خمسون من سكان بعورتة للاستجواب، لكن لم تحصل رسميا اي عملية اعتقال.