قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يعاني 150 الف شخص من الجوع في ولاية البحر الاحمر شرقي السودان.


الخرطوم: أكد مسؤول سوداني محلي أن 150 الف شخص من سكان منطقة جنوب طوكر بولاية البحر الاحمر (شرق السودان) الحدودية مع اريتريا يعانون من الجوع والنقص في مياه الشرب وانعدام الخدمات الصحية.

وقال ممثل المنطقة في برلمان الولاية حامد ادريس سليمان إن quot;150 الف شخص يعيشون في 40 قرية في هذه المنطقة يعانون الجوع لانهم فقدوا اراضيهم التي كانوا يزرعونها في مشروع طوكر الزراعي بسبب انتشار شجرة المسكيت التي غطت كل الارض ومنعتهم من زراعة محاصيلهم الغذائيةquot;.

واضاف ان quot;المواطنين ليس لديهم مصادر لمياه الشرب ويعانون نقصا في الخدمات الصحية، فكل هذه المنطقة ليس بها طبيب واحد او مستشفى، كما لا تتوفر وسيلة لاسعاف المرضى وخاصة النساء في حالة الولادةquot;.

واوضح انه الى هذه المشاكل كلها تضاف مشكلة انتشار الالغام الارضية في المنطقة وهي الغام زرعت اثناء الحرب الاهلية (1994-2006).

واكد النائب انه راجع المسؤولية في حكومة الولاية quot;ولم يتحرك احد، كما ارسلنا تقارير للحكومة الاتحادية ولكن لا شيء حدث، والان رسالتنا لرئيس الجمهورية ولوالي الولاية بان الناس انتخبتهم لخدمتهم وان كانوا غير قادرين على القيام بذلك فعليهم تقديم استقالتهمquot;.

وتقع هذه المنطقة على ساحل البحر الاحمر عند الحدود مع اريتريا وهي من المناطق التي اندلعت فيها في 1994 حرب بين الحكومة السودانية ومتمردي جبهة شرق السودان انتهت بتوقيع الطرفين اتفاق سلام اواخر 2006 في العاصمة الاريترية اسمرة.

ويعمل سكان المنطقة بالزراعة في مشروع طوكر الذي انشأه الاستعمار البريطاني عام 1940 ويعتمد المشروع في ريه على فيضان نهر بركه الموسمي الذي ينبع من اريتريا ويكون دلتا على ساحل البحر الاحمر.