قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صرح المتحدث باسم الأمم المتحدة ان هناك 34 جثة في معسكر اشرف وفي محيطه، لقتلى الهجوم الذي شنه الجيش العراقي الجمعة.


نيويورك: اعلن متحدث باسم الامم المتحدة الخميس ان 34 شخصا قتلوا في معسكر اشرف الذي يضم انصاراً لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة في شمال بغداد اثر هجوم شنه الجيش العراقي الجمعة.

وقال فرحان حق المتحدث باسم الامم المتحدة quot;لدينا معلومات بوجود 34 جثة في معسكر اشرف وفي محيطه. نأمل الحصول على مزيد من التفاصيل لاحقاquot;.

وكان الجيش العراقي شن في 8 نيسان/ابريل هجوما على معسكر اشرف (80 كلم شمال بغداد) حيث يقيم نحو 3500 من انصار مجاهدي خلق.

وقد سمح الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لمجاهدي خلق بالاقامة هناك لحملهم على مساندته في محاربة النظام الايراني خلال الحرب بين العراق وايران (1980-1988).

لكن بعد سقوط صدام حسين، نزعت القوات الاميركية اسلحة هؤلاء المعارضين وسلمت السيطرة على المعسكر الى قوات الامن العراقية التي يقيم قادتها علاقات جيدة مع نظام طهران.

وبحسب مجاهدي خلق فان القوات العراقية هاجمت في الثامن من نيسان/ابريل معكسر اشرف بواسطة مصفحات واسلحة ثقيلة ما اسفر عن 34 قتيلا واكثر من 300 جريح.

وطالبت زعيمة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية مريم رجوي بان quot;تتولى الحكومة الاميركية مجددا مسؤولية حماية اشرف وبوضع فريق دائم من مراقبي الامم المتحدة في المعسكر لمنع ارتكاب مجزرة فيهquot;.